النتائج 1 إلى 8 من 8

المشاهدات : 684 الردود: 7 الموضوع: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !

  1. #1
    حرف لا ينضب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    986

    افتراضي المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !

    ها نحن على عتبة الإجازة الصيفية والتي تعتبر من الناحية النفسية فرصة عظيمة للاستجمام والاستعداد لمرحلة جديدة

    لم تعد لذة الإجازة في هذا الوقت كما عايشناها قبل عشرين سنة مثلاً ، ولعل السبب يعود إلى النمطية السائدة في أعمالنا وإجازاتنا حتى لم يعد هناك فرق بين إجازة وعمل

    الإجازة الصيفية هي تلك الأيام الجميلة التي كنا ننتظرها بفارغ الصبر وكلنا شوق للسفر إلى الديرة حيث الأحباب رحمهم الله

    كانت أياماً جميلة حيث الوادي ممتلئ بالخريف في منظر يملأ العين جمالاً ، وهناك أهل القرية رجالاً ونساء تحمي الخريف ولا تسمع إلا صوت حامي المزارع وبيده ( المريمة ) ينافح عن زرعه من هجمات الطيور أو صوت طرق ( المحطاق ) وقد صنعوا لأنفسهم مظلات يسمونها ( عشة ) وقد تفننوا في صنعها . وما أجمل براد الشاهي تحت ظل تلك العشش .

    كأني بالعصافير تنتظر بنيات القرية وقد تلفعن بمروطهن ( مناديلهن الصفراء ) ليجذبن عيون الحماة ولو لحظات عن الزرع ليجدوا الفرصة سانحة لاقتناص حبيبات يقمن صلبهن . وكانت لنا هناك أطلال !

    ذاك واقع فقدناه

    فالقرية الآن هي نموذج مصغر من المدينة

    ويبقى الإنسان يصنع لنفسه جواً من المتعة أو جواً من السآمة والكآبة

    - التخطيط جزء مفقود في حياتنا كلها والإجازة جزء من حياتنا ولكن لا يعني فقد الشئ عدم أهميته
    - إن من أهم ما نخطط له هو أوقاتنا وإذا أردنا الفائدة والمتعة فلا يمكن أن تأتي بالبركة

    - الإجازة الصيفية فرصة للتواصل الإيجابي مع الأسرة ، والأرحام والأقارب ، وفرصة لتنمية الذات والقدرات ، وفرصة للمشاهدة والنظر في ملكوت الله

    - النوم في النهار والسهر في الليل سمة الإجازة لدينا

    - غلب على إجازتنا في الديرة ارتباطات العزائم والمناسبات حتى درجة السآمة والملل .

    - طغت الخلافات والمنازعات في وقت الإجازة في الديرة حتى أصبحنا نتعمد الصلاة خارج القرية خوفاً من قول ( الله يقاكم يا جماعة )

    - فقدنا لذة نسيم الصباح والجو الجميل إلى ما بعد شروق الشمس بالسهر ليلاً والنوم بعد الفجر مباشرة علماً بأن هذه الفترة من أجمل الأوقات في اليوم .

    - أخيراً تأتي الإجازة وتذهب ولم تُرسم في عقولنا وعقول أبنائنا وبناتنا ذكريات جميلة نتذكرها يوماً من الأيام

    محاور المناورة


    - التخطيط والصيف ضرورة أم ترف

    - البدائل المناسبة لأبنائنا وبناتنا

    - كيف نصنع إجازة ممتعة

    - تجارب شخصية ناجحة لقضاء إجازة ممتعة

    - صيفنا في بلادنا أحلى أو أغلى

    - رمضان في الإجازة فرصة للاستثمار مع الله


    أعضاء المناورة :

    المناورة مفتوحة لجميع الأعضاء


    .




    إن الرائد لا يكذب أهله

  2. #2
    اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    Array
    المشاركات
    3,882

    افتراضي رد: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !

    اخي التوجه وانا اقراء ما كتبت تذكرت ذلك الزمن الجميل حيث الشوارع الترابية و مواطير الكهرباء ولنا عودة ان شاء الله لكيف نصنع اجازة ممتعه



  3. #3
    اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    3,106

    افتراضي رد: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !

    اتصلت بعد ظهر اليوم بأحد الأصدقاء وسألته عن أحواله بعد أن أخذ جميع من في البيت اجازتهم عداه
    فقال : أولنا يتغدا وأخرنا يفطر
    وهو شرح بسيط وبلبيغ لما يحدث في بيوتنا مع بداية أي إجازة
    وعند النظر في كيفية قضاء الإجازات فإن هناك عدة عوامل تتحكم في ذلك
    فمفهوم الإجازة بالنسبة للسواد الأعظم من المجتمع مفهوم جديد لا يمكن التعامل معه قبل عدة عقود قادمة
    وبالنسبة لنا نحن أهل البلاد المعتدله صيفاً فلا يمكن تسمية مانقوم به عند الذهاب لديارنا بأنها رحلة سياحية
    هي بالفعل رحلة عناء اخرى بكل مايحيط بها
    مايدفعنا للذهاب فعلاً هو ارتباطنا بتلك الأرض وليس بسبب السياحة كسياحة
    ولم يعد هناك أي شيء يميزها بالفعل عما في المدن سوى الأجواء المعتدلة أما خلاف ذلك فهو موجود في كل مكان
    لي عودة بإذن الله لمناقشة جوانب أخرى



  4. #4
    حرف لا ينضب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !

    عند التخطيط للإجازة لا بد أن نعي الفارق الكبير بيننا وبين أبنائنا وبناتنا سواء في التفكير والمعطيات أو الهموم والاحتياجات

    إذا كنا سنفرض عليهم الرؤى التي نعتقدها فنكون قد أجرمنا بحقهم

    إن نجاح التخطيط يكمن في إشراك العاملين معك في الخطة ومراعاة جميع الأذواق والفئات


    .


    إن الرائد لا يكذب أهله

  5. #5
    هطول فِكرْ
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    Array
    المشاركات
    684

    افتراضي رد: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !

    مرت علينا سنوات ياتي الصيف وينقضي ولانشعر فيه سوى بحلاوة البعد عن المدرسة وهي كارثة اخرى يجب ان تبحث لان ابنائنا اليوم يعانون من عدم محبة المدرسة وكراهيتها ولا اعلم هل لذاتها ام للأساليب العقيمة سواء في عقليات المدرسين او في الحشو الزائد في الكتب المدرسية فنحن نقبل بأي شيء غير الذهاب الى المدرسة ولو كان رعي الغنم وعلى انه متعب ولكنه ممتع ولنا فيه ذكريات لايمكن ان تنسى في الشتاء والصيف وخصوصاً عندما نشعر بالعطش فلانجد إلا حليب الغنم وإذا لم نجد إناء نحلب فيه ونشرب نمص الحليب مصاً وكأننا نمص عصير السانتوب ثم ياتي المصيفين ونسميهم الخطار فيقوم بعض الجماعة بالضرب بالرصاص الحي احتفاء بمقدمهم وهم من كبار السن منهم من توفى ومنهم من بقي الى اليوم ننتظره كل صيفية ولكن هيهات مابين الامس واليوم الذي يصل فيه المصطاف ويحل ببيته ولايسمع به احداً ولايضربون له لا برصاص حي ولاحتى بمحطاق ويصل بيته ويفتح ويغلق الباب ولاندري عنه إلا بعد اسبوع وبعد هذا الاسبوع منهم من يكون حضوره خيراً واخرين العكس ويمضي الصيف ونحن ندعي الله بالستر الى ان يلقونهم ويرجعون مستورين الى اماكنهم ونحن ندعي الله ان يحفظ الديرة التي تمسك عنا هؤلاء ،واما بالنسبة للبدائل لابنائنا فليس هناك من بدائل ويجب على كل رب اسرة أن يبتكر البدائل من عنده بإيجاد نوع من التواصل مع الكتب والاحاديث وبعض الانشطة لأنه لايوجد لدينا لا المراكز الصيفية التي اختلط عمل بعض الصالحين فيها بأخر سيىء يقوم به اخرين وكل اب يخشى ان يضع ابنائه فيها ثم يجد نفسه بعد فتره يبحث عنهم في جبال تورا بورا ،ولسنا مستعدين للجهاد او التفكير فيه وهو في ايدي السياسيين يوجهونه كيفما يشاؤون حتى اي رئيس غربي بإمكانه ان يعلن الجهاد ويتبنى فقهائنا علمه ،ثم ان الله لايحب الظلم ومن الظلم ان اسجل ابني في مركز صيفي كي يشغل فراغه واترك بنتي ،واما كيف نصنع اجازة ممتعة فكل شيخ وله طريقته في ايجاد وخلق المرح في اجازة ابنائه ،واما بالنسبة للتجارب فإليك هذه .............يقول لي موظف فندق في ابها أن احدى الاسر جاءت من الرياض واستأجرت جناح في الفندق وبقيت اسبوعين لم يخرجوا من الفندق إلا للمطعم المجاور ياخذون منه بخاري ويرجعون ويومهم كله يلعبون بلايستيشن وورقه وكيرم ،واما الصيف في الوطن فليس ذات اهمية لأن الوطن يمص ابنائه ولايقدم لهم الاماكن المناسبة التي يعوض ذلك المص وتخيل ان منتزه مثل دلغان والقرعا يوجد بها دورات مياة يمر عليها اسابيع ولايوجد من ينظفها ويؤهلها للمصطافين وتستحي ان يحدث مثل هذا في مدن تسمى سياحية وغير قادرين على استئجار شركات لنظافة الاماكن السياحية وعندما تصل الى سد ابها فما عليك إلا النظر بجانب السد لترى الزبائل والمناظر المخززية وفي مكان غير بعيد منها تقام محاورة شعراء القلطة وتركي الميزاني وزيد الفضيلة موجودين فيها ..............لذلك على كل من يملك المال ان يذهب الى حيث الاماكن النظيفة النظاف اهلها من الجشع وغيره ولوكنت من منطقة غير منطقة الجنوب ماوصلت الى منطقتكم وشعارها مرحباً الف والشقة بالف.
    تحياتي ياتوجه

    اذا بدأت بتقييم الناس, فانك لن تجد الوقت لتحبهم

  6. #6
    حرف لا ينضب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    986

    افتراضي رد: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !



    في الصيف ينبغي الالتفات إلى الأبناء بالرعاية والاهتمام والتواصل الإيجابي

    مما ساد في زماننا هذا كسمة عامة هو عدم وجود روابط وصلات قوية بين الأبناء والبنات من جهة وبين والديهم من جهة أخرى

    حتى ولو كنا في بيت واحد لكن لوجود كثير من المشتتات ( تلفاز-انترنت) نعيش في عزلة عن أبنائنا وربما مكث الطفل أمامك يناديك أو يحادثك وأنت في عالم آخر

    وثبت تربوياً وتطبيقياً أن التواصل له تأثير إيجابي على أبنائنا في فهم نفسياتهم ومعرفة احتياجاتهم

    ومن الوسائل المناسبة لذلك في الصيف وغيره :

    - تخصيص جلسة يومية مع إغلاق التلفاز للحديث العفوي وأخذ العلوم والأخبار مع القهوة والشاهي وستكون من أمتع الجلسات وأنفعها .

    -تخصيص يوم للخروج من المنزل وتناول وجبة جماعية سواء كان في البر أو المطعم .

    -جرب أحد الزملاء الخروج بعد الفجر يوم الخميس واصطحاب أبنائه معه والتمشي على الكورنيش ثم يمر بهم على إحدى محلات الفول المميزة وتناول وجبة الفطور ولا تتوقعون أثرها الإيجابي على الأبناء .

    -عند الخروج للتسوق أو أي مشوار اصطحب معك أحد أبنائك وبناتك في السيارة وتبادل معه أطراف الحديث وستسمع أشياء عجيبة عن حياة أبنائك

    -دع أبناءك يتكلمون وأجد الإنصات ولا تقاطع



    ولي عودة إن شاء الله



    .


    إن الرائد لا يكذب أهله

  7. #7
    عبق النور
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    العهد الجديد
    الوظيفة
    أرقبُ عن كثب......
    الاهتمام
    أبحث في تاريخ الكذب والكذابين
    السيرة
    في البداية .......
    Array
    المشاركات
    1,170

    افتراضي رد: المناورة الثالثة : الصيف ضيعت اللبن أم الزمن !


    التخطيط أمر ضروري وملح في حياتنا ، وما أن يتبادر لذهن
    الإنسان أن التخطيط للمستقبل البعيد أمر مشروع ,,
    إلا ويستنتج أنه من باب أولى التخطيط لإجازة الصيف
    التي لاتتجاوز 3أشهره
    ما آراه أن التخطيط للإجازة يتم بيننا بصور بسيطة
    ومختلفة ومتفاوتة ..من حيث التفاصيل
    فالبعض يعد خطة مكتوبة وموزعة على أفراد الأسرة
    ليتابع كل فرد خطة سير الإجازة بطريقته ..مع إعداد
    ميزانية خاصة للإنفاق المالي
    والبعض الآخر تراه يتخذ قرار بقضاء الاجازة
    في مكان ما ...وإنتهى
    بدون أي تفاصيل وبأي طريقة .
    التخطيط موجود ولكنه يحتاج إلى نضج فكري
    لدى بعض الأسر
    ****
    لا شيئ أسهل من قتل أوقات الفراغ لدينا ,,
    وبالتالي أبناءنا وبناتنا
    وصور ذلك كثيرة ولا تحتاج إلى تفصيل
    ولكن من يبدأ بالتخطيط سيجد نفسه تلقائيا
    قد أوجد البدائل المناسبة

    ففي حالة قضاء الإجازة في المنزل ..
    يجب إعداد برنامج يومي
    للأبناء والبنات ..يتضمن ..
    العاب رياضية ، مسابقات ثقافية ،
    قراءة قصص للصغار ، وكتب موسوعية ذات
    معلومة سهلة للكبار ، ممارسة هوايات يدوية ،
    دورات تدريبية
    حفظ قرآن ، تعليم لغات ..وكل ما يمكن
    أن ينمي مهارات التفكير والإطلاع والمعرفة
    ويستثني من ذلك العاب البلاي ستيشن
    والفيديو ومشاهدة التلفاز ..فهذه دمار للنشئ
    بعد هذا سنكتشف أن الإجازة إنقضت سريعا ،
    لأننا صنعناها بإتقان ومتعة


    أما في حالة السفر ...سواء في الداخل والخارج ،
    فيفترض إعداد خطة بديلة عن الخطة
    الأساسية حتى لايحدث إرباك في حال مواجهة
    عقبات تفرض التوقف أو التحول إلى خيار آخر
    ويجب التركيز على زيارة الأماكن التاريخية ،والمتحاحف ،
    والمكتبات العامة ، والمعالم الحضارية
    والموارد الطبيعية .....بالطبع هذا خارجيا

    أما داخليا فلا أجد أفضل من السياحة مع الله
    إلى الأماكن المقدسة وإن كان الغلاء سمة غالبة
    ولكن قد لانجد غضاضة في إنفاقه مع هكذا فائدة روحية
    أما غير هذا ..من الأماكن السياحية فلا أعتقد
    أن هناك ما يستحق أن تهدر الأموال لأجله



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

لا يوجد لديك تصريح لمشاهدة قائمة اسماء الأعضاء.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •