صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

المشاهدات : 1324 الردود: 23 الموضوع: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

  1. #1

    افتراضي ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    ماذا نريد من الميزانية؟!

    لم يبقَ على صدور الميزانية إلا أيامٌ قليلة!
    وكالعادة الجميع يترقب ما ستسفر عنه! والأهم هل ستسعد كل فئات المواطنين؟!

    ما الذي ستقدمه للمواطن الفقير البائس الذي يرى بعينيه أرقاماً فلكيةً عبر الشاشة

    ثم ينكس نظره إلى الأرض ولسان حاله يقول : وما الفائدة من هذه الأرقام التي لا

    تعرف الطريق إلينا؟!! وإن لاح في الأفق بصيص أمل فسرعانَ ما يوأد بفعل فاعل

    قبل أن نراه!!

    ولمّا يزل لسان حاله – أيضاً- يقول : أوَيعقل أننا نعيش في البلد الأول عالمياً في

    إنتاج واحتياط النفط؟!! ولانجد لقمة العيش الكريمة!! نفترش الأرض ونلتحف السماء!

    ولسان حاله-أيضاً -يقول:
    نعلم ونؤمن بأن ولاة أمرنا - حفظهم الله - لا يرضون ذلك إطلاقاً! ولم يقصروا ولم يألوا جهداً في

    سبيل رفاهية المواطن!!
    لكن! وآهـٍ من لكن!! نحن ضحية من أؤتمنوا علينا! ولم يؤدوا الأمانة! من يخدعون

    المسؤولين الكبار ويقولون: كل شئ تمام طال عمرك !! لافقراءَ ؛ولا ضعفاءَ ؛ولا مساكين؛

    ولا محتاجين؛ ولا نقص في الإعانات ؛ ولا مبالغة في الأسعار؛ وصدّق ياطويل العمر

    أنهم لا يأكلون إلاّ ( أندومي)!! ولم يعودوا يسألون عن الأرز فقد أصبح أرخص من الأندومي !!! لكنهم يفضلون

    النحافة والتحافة! وإلا فكل شيء بتراب الفلوس -طبعاً-( ينظرون بعين طبعهم) !! وكل يجد له سريراً

    في أي مستشفًى! ولا يتعدى موعده(24) ساعة!! وتصرف لهم الأدوية مجانا!!

    وبنينا لهم وحداتٍ سكنيةً لها أول وليس لها آخر! إلى درجة أننا بنينا للبعارين فللاً خاصة!!

    ولذا لا نرى أي ضرورة لبدل السكن إطلاقاً وقطعاً وبتاتاً!!!

    شوارعنا زرعناها مطباتٍ و تركناها حفراً حفاظاً على الأرواح! أما الحديد فيتعوض!!

    و وفرنا للدولة مئات المليارات عن طريق ساهر!!

    وقفزنا بالتعليم إلى مراحل متقدمة تجاوزنا بها عُمان و اليمن و الصومال!!!

    ووظفنا كل من هب ودب ليكونوا معلمين ومربين لأجيالنا !!

    وتجاوزنا أوربا و أمريكا في البحوث العلمية! و عدد الحاصلين على الدكتوراة!!

    وشرعنا في توزيع المكرمة الملكية( حافز) على العاطلين فوجدناهم مليوناً!!

    ففكرنا في حيلة جهنمية وهي وضع شروط تعجيزية لا يتجاوزها 100 شخص

    من المليون وبالتالي وفرنا للدولة عدة مليارت!!

    ولمّا يزل لسان حال أولئك المواطنين البائسين يقول : متى سنجد وزيراً ينزل إلى

    الميدان وينظر إلى المواطنين بعين الواقع لا بعين الوزير؟!!

    متى سنرى وزيراً ينزل إلى السوق ويستطلع آراء المستهلكين ويعيش واقعهم لا واقع الوزير؟!!

    متى سنرى وزيراً- مثل القصيبي- رحمه الله- يتلثم و يجوب المستشفيات و المراكز الصحية

    وينظر بعين المواطن لا بعين الوزير؟!!

    متى سيحس المواطن أنه ابن أغنى بلد في العالم؟!!

    متى سيحس المواطن أن أوامر وتوجيهات ولاة أمرنا- حفظهم الله – قد نفذت دون

    شروط أو قيود؟!!

    ألا يستشعر أولئك الاهتمام الكبير والحب الجم الذي يكنه والد الجميع أبو متعب لشعبه؟!!

    نريد من الميزانية أن تمسح دمعة كل فقير ومحتاج ومعوز!

    نريد من الميزانية أن ترتقي بتعليمنا المتهالك!!

    نريد من الميزانية أن تهيء آلاف المستشفيات ومئات الآلاف من الأسرة!!

    نريد من الميزانية أن تجعل الأسعار في متناول الجميع!!

    نريد من الميزانية أن تشعرنا في شوارعنا ومطاراتنا و مدننا – أننا أمة متحضرة

    بناءً على مانمتلكه من ثراء!!

    نريد أن يعم خير الميزانية المواطنين كلهم فقيرَهم قبل غنيهم ومحتاحَهم قبل مستورهم!!

    نريد العدل... العدل... العدل !





  2. #2
    vBulletin init_startup حرفْ مُلفْت
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    قـطـر - الدوحـه
    الوظيفة
    سكرتير القائم بالأعمال
    Array
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    كلام رائع وجميل
    وتعبنا نفسيا من كثر ما نفكر بهالكلام ونناقشه
    ولكن يجب علينا الإستمرار بطرح مثل هذه المواضيع
    فالجيل السابق ( اللي هو جيلكم يبو حسام )
    عاش فترة قاسية وكان نتاجها بإذن الله أبناكم الجيل ( الحاضر )
    الله يطرح فيهم البكره آآمييين
    الذي لايعرف معنا الصمت كما تعودنا منكم ( الشيوخ أبخص )
    وكما ترى ونرى جميعا خلال السنوات القليله الماضيه مدى تأثير التقنية الحديثه على مجريات حياتنا
    مثل برنامج (لا يكثر) و (مسامير) الذي يعرض على اليوتيوب وبرنامج خواطر , الذي وصل عدد متابعيها الملايين مع القليل من التحفظ على الطرح في تلك البرامج
    نسأل الله العلي القدير أن يلهم ولاة الأمر منح المواطن حق المشاركة في إختيار الوزير والمسؤول حتى نتمكن من محاسبتهم
    لأن هذا الحق قادم لا محاله
    وأعتذر عن الإطاله وأرجو أرجو أن تتقبل مروري ومشاركتي أستاذنا أبو حسام


  3. #3
    بُعد رؤيه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    Array
    المشاركات
    1,370

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!


    نعم كل ما ذكرت هو مطلب المواطن الذي يجب تحقيقه!
    وملكنا حفظه الله وضع لكل ماذكرت حلول
    وكلف كل وزير فيما يخصه لكن ....لااحد يسأل الوزير عن ماكلف به
    فعندنا يقال ..الوزير يسأل ...ولايساءل
    فكل وزير حسب ضميره ..واعتقد إنهم سمعوا المطاوعه يقولون
    كل يبعث على مامات عليه ..وصدقوا إنهم بيبعثون وزراءّّ
    شكراً ابا حسام


  4. #4
    هطول فِكرْ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    جده
    الاهتمام
    الرياضه
    Array
    المشاركات
    534

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    أبو حسام جزاك الله خير على هالكلام الطيب
    وأنا خوك والله أنهم يدرون بكل شي في البلد ولاغرهم
    يعني وزير الداخليه مايدري عن ساهر؟
    يبن الحلال الشق أكبر من الرقعه !
    حسبنا الله ونعم الوكيل !!!


  5. #5
    ولد الشايب
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    Array
    المشاركات
    1,343

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    [align=center]
    لزوم نبلغ الشيخ بالسالفة
    [/align]


    صَمتي لايعني جهلي بِما يدور حولي
    ولكن مايدور حولي لا يستحق الكلام

  6. #6
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    in the middle of nowhere
    Array
    المشاركات
    5,224

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!



    الميزانية عادة تكون محبوكة وتغطي جميع ماذكرته اخي ابو حسام....المشكلة في التنفيذ... وتبقى المشكلة في آخر مقالك الجميل...

    العدل...العدل....

    والعدل حتى في الظلم فضيلة...





    alamri@



  7. #7

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد الكعبي مشاهدة المشاركة
    كلام رائع وجميل
    وتعبنا نفسيا من كثر ما نفكر بهالكلام ونناقشه
    ولكن يجب علينا الإستمرار بطرح مثل هذه المواضيع
    فالجيل السابق ( اللي هو جيلكم يبو حسام )
    عاش فترة قاسية وكان نتاجها بإذن الله أبناكم الجيل ( الحاضر )
    الله يطرح فيهم البكره آآمييين
    الذي لايعرف معنا الصمت كما تعودنا منكم ( الشيوخ أبخص )
    وكما ترى ونرى جميعا خلال السنوات القليله الماضيه مدى تأثير التقنية الحديثه على مجريات حياتنا
    مثل برنامج (لا يكثر) و (مسامير) الذي يعرض على اليوتيوب وبرنامج خواطر , الذي وصل عدد متابعيها الملايين مع القليل من التحفظ على الطرح في تلك البرامج
    نسأل الله العلي القدير أن يلهم ولاة الأمر منح المواطن حق المشاركة في إختيار الوزير والمسؤول حتى نتمكن من محاسبتهم
    لأن هذا الحق قادم لا محاله
    وأعتذر عن الإطاله وأرجو أرجو أن تتقبل مروري ومشاركتي أستاذنا أبو حسام
    نعم أيها الحبيب لقد توفر لهذا لجيل مالم يحلم به

    الجيل السابق!

    سواءً على مستوى التقنية أو حرية التعبير!

    لكن المشكلة ظلت كماهي سوء توزيع يتبعه سوء تنفيذ!!

    شكراً على مشاركتك وإضافتك الطيبة.


  8. #8

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنهل مشاهدة المشاركة
    نعم كل ما ذكرت هو مطلب المواطن الذي يجب تحقيقه!
    وملكنا حفظه الله وضع لكل ماذكرت حلول
    وكلف كل وزير فيما يخصه لكن ....لااحد يسأل الوزير عن ماكلف به
    فعندنا يقال ..الوزير يسأل ...ولايساءل
    فكل وزير حسب ضميره ..واعتقد إنهم سمعوا المطاوعه يقولون
    كل يبعث على مامات عليه ..وصدقوا إنهم بيبعثون وزراءّّ
    شكراً ابا حسام


    يبعثون وزراء لكن فقراء!!

    ونبعث فقراء لكن أغنياء!!

    شكراً على المشاركة.


  9. #9

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    [quote=عبدالرحمن بن دايل;306820] أبو حسام جزاك الله خير على هالكلام الطيب
    وأنا خوك والله أنهم يدرون بكل شي في البلد ولاغرهم
    يعني وزير الداخليه مايدري عن ساهر؟
    يبن الحلال الشق أكبر من الرقعه !
    حسبنا الله ونعم الوكيل !!![/quote]



    لكن الذي ينقل لهم غير الواقع!!

    فيقال لهم مثلاً : ياطويل العمر الحوادث تقلصت 50% !!

    والوفيات مثلها!

    فيرتاح المسؤول ويقول قواكم الله!

    هنا المشكلة فقط!

    شكراً على المشاركة.



  10. #10
    vBulletin init_startup عـضـو جـمـعـيـة الاقـتـصـاد الـسـعـوديـة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    Array
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: ما الذي نريده من الميزانيّة...؟!!

    [align=justify]حياك الله أبو حسام
    ضربت أزرار الفساد دون رحمة، وكم هو ضرب رؤوسنا دون رحمة.. فشلت ولا تزال تفشل ضرباتنا رغم وطنيتها الخالصة، في مقابل انتصار وسيادة أصحاب الإدارة السيئة. هذه البلاد لا ينقصها أبداً الموارد المالية ولا حتى البشرية، فهي ضمن أفضل 5 بلدان في العالم اليوم تتمتع بأعلى الفوائض والاحتياطيات التي تتجاوز الـ 2 تريليون ريال، وفي منظور الخمس سنوات القادمة يُقدّر أن لا تنخفض إيراداتها السنوية عن حاجز التريليون ريال، ما يعني أننا باتجاه تكوّن احتياطيات تفوق أرصدتها المتراكمة الـ 4 تريليون ريال، ما يعني ألا نقصاً على الإطلاق نواجهه في مصادر التمويل والإنفاق على احتياجات التنمية والبناء.
    عدونا ليس الفساد ولا الفقر ولا البطالة ولا وجود الأجانب ولا أي مما يتداوله الرأي العام من معضلات! التي برأيي أنها ليست سوى مجرد نتائج لسوء الإدارة! فالصين رغم شيوعيتها جندلت بضربتها الصناعية الولايات المتحدة وأوروبا، والبرازيل برئيسها دي سيلفا (مقاول يحمل الشهادة الابتدائية) تحولت من بلد مديون للبنوك الأمريكية إلى دولة يعوّل عليها اليوم انقاذ العالم من أزمته المالية وفضائح دول الغرب، وتركيا من دولة كانت تقف كالشحاذ على باب منطقة اليورو تريد فقط مجرد الوقوف على ناصية الطريق الأوروبي! أصبحت ألمانيا وفرنسا ورفاقها المفلسين هم من يقف على بابها الاقتصادي العالي النمو كالشحاذين:)
    الفارق فيما سبق كان مفتاحه الذهبي حُسن إدارة الموارد المالية المتاحة، وتوظيفها باتجاه الاحتياجات والأولويات التنموية!
    لم نوظف بكل أسف مواردنا الهائلة في بناء الإنسان والمجتمع المنتج، ولم نوظفها باتجاه نحو بناء مختلف البنى التحتية على قدم المساواة المدينة = القرية، والمعضلة هنا لا تتعدّى سوء الإدارة!!
    رجلٌ مثل القصيبي (أتمنى أن يتكرر خاصة حينما كان في شبابه) تحرك تحت هذه المظلة (حُسن الإدارة) بقية الوزراء وهم أغلبية كانت جدواهم بكل أسف معدومة الأثر!
    الميزانية عنوان فوقه (ولي الأمر لم ولن يبخل) وهو صحيح! وتحته (مسؤول) للأسف نتيجة فعله القاصر والمقصر (لم ينجح أحد)، بين هذا وذاك لا مفر من مواجهة هذا الهدر الاقتصادي والتنموي بصورةٍ كلها فشل في فشل إلا ما عصم الله وهو قليل! زاد الإنفاق الاستثماري المتمثل في الصرف على البنى التحتية حتى بلغ رصده فقط خلال عقدٍ من الزمن مضى فوق التريليون ريال، ولكنه في المقابل شهد تراجعاً مخيفاً في كفاءته من 27% إلى ما دون 8%!! في إشارةٍ من قياس المؤشرات إلى زيادة الفساد والمغالاة في حجم فواتير تلك المشاريع، وهو ما يعني ضخامة العمل والمهام الملقاة على هيئة مكافحة الفساد الحديثة التأسيس، بأن عليها أن تنبش نبشاً في جدوى أي ريال تم صرفه لقاء تلك المشاريع ومن استلمها وكيف قام بتنفيذ أي من تلك المشاريع الحيوية.
    ختاماً؛ الانتقال من المنطقة السوداء المتمثلة في (سوء الإدارة) إلى المنطقة البيضاء العالية الشفافية (حُسن الإدارة) هي السبيل الوحيد اليوم وغداً وكل يوم لأجل تحقيق أهداف الموازنة الحكومية، ولأجل تحقيق تنمية مستدامة وشاملة تتجاوز مجرد برواز مقطع تلفزيوني لشارع أو لرصيف ميناء! عدا ذلك سنبقى جميعاً رهينة الحلقة المفرغة التي ندور فيها في الوقت الراهن على غير هدى.
    والعذر منك ومن جميع الأحبة هنا على الإطالة:)

    [/align]



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

لا يوجد لديك تصريح لمشاهدة قائمة اسماء الأعضاء.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •