صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

المشاهدات : 668 الردود: 10 الموضوع: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

  1. #1
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    Array
    المشاركات
    1,501

    افتراضي شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.



    بعض الناس مجبول على حبّ فعل الخير ،همّه إسعاد الغير، يبادر به
    ويسعى له، فيعلن ذلك لأنه يتعطش لرؤية الفرحة على الوجوه...
    لكن؟
    ماذا لو لم يوفّق في مسعاه !؟
    كيف تكون ردة فعل من أراد بهم خيرا وبشّرهم به ؟
    لديّ موقفان من الواقع وما أكثر المواقف وتنوّعها :

    الأول:

    ...بطيبتها المعهودة وبثقة تامّة ونيّة صافية صادقة أخبرت
    زميلتها أنها رشّحتها
    لدى عجوز كانت تبحث عن زوجة لابنها بعد أن اطمأنت لها ،
    كانت مسرورة لذلك وتمنّت لرفيقتها أن يتمّ الله فرحتها
    ويرزقها كل السعادة والهناء...
    حدث هذا أمامنا ورأينا الفرحة تتوّج وجه الزميلة ...
    حتى أنّها لم تمسك نفسها وعانقتها
    تعبيرا عن شكرها...

    نسينا الأمر و ما تذكّرناه إلا ساعة دخلت الزميلة (العروس)
    ترغي وتزبد وتسبّ... منادية رفيقتها التي كانت منهمكة
    في عمل لها، وتنعتها بالمخادعة الغيور:

    أنت ،من تعتقدينني حتى تقترحينني على مثل هؤلاء الناس!؟
    وذلك الرجل!!؟هل أنا أتوسّل الصدقات عند بابكم ...وزادت
    حتى قالت من اليوم لا أريد للسانك أن يخاطب لساني أبدا.
    ذُهِلتْ الحاضرات في القاعة
    أمّا الأخرى ،فبقيت تحدّق فيها ولا تنبس بكلمة!

    الثاني:

    يأتونك سائلين راجين آملين أن تمدّ لهم يد المساعدة والعون
    لأنهم يثقون في نظرتك وخلقك وحكمك على الناس.
    هم بصدد البحث عن عروس لابنهم و حائرون :من التي تليق بحمل
    اسم عائلتهم ؟يجب أن تكون بنت عائلة محترمة، جميلة ،
    مثقفة ، وذات دين ،كما يجب أن تكون وتكون ...
    تبحث معهم وتجنّد نفسك لأجلهم وتسأل وتتقصّى وتدلّهم
    وتتمّ الأمور بخير على خير

    لكن:

    مع أول خطأ يرونه من المخلوقة .
    يأتونك لائمين معاتبين يشكون خديعتك وعدم أمانتك!
    فتندم عن اللحظة التي توسّطْت فيها .بينهم...
    الموقفان لا يهمّاني كثيرا بقدر ما يهمّني
    عدم تقديرأفضال الناس وسوء الظن بهم ..

    سؤال:

    ألا يكفي أن تحضر النية الصادقة
    في مدّ يد العون؟ وأن تجد مَن ينفق من وقته و تفكيره لأجلك ؟
    ألا يشفع له ذلك ؟
    أم هل نشترط عليه مع كل ذلك أن يوقّع لنا على تأمين
    وضمان بالنجاح مدى الحياة؟
    حتى إذا نسي أو أخفق تكون جزاءه الشخمطة كما تقول أختي الغريبة؟

    أخيرا

    هل سنجد حينها من سيبادر لفعل الخير والسعي له؟
    أتمنى تفاعلكم وألاّ تبخلوا عنّا بآرائكم و تفيدونا بخبراتكم .





  2. #2
    الغريبه
    زائر

    Oo5o.com (9) رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    حيَّاك الله أختي ذكرى...
    موضوع جميل ومهم...
    بالنسبة للأمثلة التي طرحتيها...وتعلقها بموضوع الزواج...فتنتهي مهمة من كان همزة وصل بين العائلتين..
    عندما يبدأ التواصل بينهما...وتبدأ مهمة الأهل في السؤال والتحري عن جميع مايتعلق بالخاطب أو المخطوبة...
    ليتم بعدها القبول من عدمه ...ولا يتحمل همزة الوصل اللوم أبداً..ولكنها طبيعة بعض البشر...!
    وبالنسبة لتقدير أفضال الناس ومعروفهم...
    فمن لايحفظ الجميل والمعروف يكن جاحداً ولئيماً ...ولكن ياعزيزتي...
    بالنسبة للنوايا فلا يعلمها إلا رب العباد...ومايجعلنا نعتقد بصدقها أو عدمه..هو الأسلوب..!
    وهنا تذكرت (الدبة التي قتلت صاحبها )...
    يجب أن يتضح نقاء النيَّة وصدقها في جميل العطاء والتعاطي ...خصوصاً لو كان صاحبها مجهولاً بالنسبة لنا...
    ولايشفع له سابق معرفة بشخصيته وأفعالة وأخلاقه...تجعلنا نثق في نواياه ثقة عمياء...
    عكس الشخص المعلوم أياً كانت نواياه ..فالقلوب شواهد...ولو أحسنَّا الظن,
    والفطرة حسن الظن حتى يثبت العكس...عندها لانملك سوى (الشخمطة ) وكلٌ حسب طريقته..
    ومن ثم الإعتذار في حالة الخطأ بكل شجاعة والتائب من الذنب كمن لاذنب له..
    لماذا ؟!..لأننا بشر ولاندعي الكمال وبالرغم من انه ليس الشديد بالصرعة..إلخ
    إلا أننا نخطيء ونصيب ننفعل ونهدأ ..نبتعد ونعود..نتعلم من كل شيء..ونحاول تلافي الأخطاء...
    هذا طبعاً في حالة كانت شخصياتنا متزنة وطبيعية ونقيَّة...فلا نتوانا عن تقديم المعروف بسبب موقف...
    ولا نستغني عن من حولنا ممن هم أهلُ للثقة...أو نتوسم فيهم ذلك..

    أخيراً...الخير باقٍ في أمة محمد عليه الصلاة والسلام حتى قيام الساعة...
    لك كل الشكر والتقدير .


  3. #3
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    Array
    المشاركات
    1,501

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    الله عليك سيّدتي الكريمة !
    هذه هي الغريبة التي سمعت عنها
    هي لا تتمتم فقط ! هي تقول وتشرح وتصرّح لقد أثريت الموضوع
    بكلماتك وما أجمل كلامك عندما تسهبين ولا تختصرين...
    شكرا لك على مرورك العطر وشكرا لأنك شاركتني بما أفكّر ...
    المثالان اللذان أوردتهما لم يكن غرضي
    الخطبة والزواج والواسطة التي بينهما ولكني استغربت كيف
    ينقلب البشر من صديق حميم إلى عدو لدود ولا يشفع له عندهم شيئا !
    بعض الناس يا سيدتي يلتمس لك سبعين خطأ فإن لم يجد قال
    : مؤكّد لك خطأ ويبني عليه حكمه..
    ما تفضلت به يا سيدتي الكريمة واقع وموجود ولعلّ أفضل الموجود
    هم الناس الذين يخطئون ويعتذرون ويبتعدون ويعودون ويغضبون ثم يصفحون ...
    لكنهم قلّة سيّدتي الكريمة وأنت تعلمين.
    والنوايا فعلا يعلمها إلا رب العباد لكن أيعقل أن نفرح ونصفق
    إذا أراد أحدهم خيرا بنا فإن باء مشروعه بالفشل
    انقلبنا عليه غير آسفين.



  4. #4
    الغريبه
    زائر

    Oo5o.com (9) رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذكـــــرى مشاهدة المشاركة
    الله عليك سيّدتي الكريمة !
    هذه هي الغريبة التي سمعت عنها
    هي لا تتمتم فقط ! هي تقول وتشرح وتصرّح لقد أثريت الموضوع
    بكلماتك وما أجمل كلامك عندما تسهبين ولا تختصرين...
    شكرا لك على مرورك العطر وشكرا لأنك شاركتني بما أفكّر ...
    المثالان اللذان أوردتهما لم يكن غرضي
    الخطبة والزواج والواسطة التي بينهما ولكني استغربت كيف
    ينقلب البشر من صديق حميم إلى عدو لدود ولا يشفع له عندهم شيئا !
    بعض الناس يا سيدتي يلتمس لك سبعين خطأ فإن لم يجد قال
    : مؤكّد لك خطأ ويبني عليه حكمه..
    ما تفضلت به يا سيدتي الكريمة واقع وموجود ولعلّ أفضل الموجود
    هم الناس الذين يخطئون ويعتذرون ويبتعدون ويعودون ويغضبون ثم يصفحون ...
    لكنهم قلّة سيّدتي الكريمة وأنت تعلمين.
    والنوايا فعلا يعلمها إلا رب العباد لكن أيعقل أن نفرح ونصفق
    إذا أراد أحدهم خيرا بنا فإن باء مشروعه بالفشل
    انقلبنا عليه غير آسفين.
    ليس من الممكن أن تنقلب المحبة عداوة حتى يكون هناك سبب وجيه..
    والمحب لايكره ولكن أحياناً يكون الموقف لايقبل أنصاف الحلول...
    نسامح ولاننسى في حال سوء النوايا...ولايصبح لدينا القدرة على مواصلة العطاء...
    فنبتعد مكتفين بالصمت فلم يعد هناك مجال للمجاملة على حساب انفسنا..!
    وفي حال حسن النوايا وسوء التصرف...فهذا حمق...والحماقة أعيت من يداويها..
    والجزئية الأخيرة من ردك..
    فأقول لا لايعقل ذلك طبعاً..لأن التوفيق من الله سبحانه وتعالى ...
    نحن نبذل الأسباب ونعقلها ونتوكل...إن أصبنا فبتوفيق منه سبحانه...
    وإن أخطأنا أو فشلنا فمن أنفسنا وشياطين الجن والإنس أحياناً...
    أكرر شكري أختي الفاضلة.


  5. #5
    اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    جزيرة العرب
    الوظيفة
    المغطى مليح
    الاهتمام
    حسن التعامل
    السيرة
    الطيب
    Array
    المشاركات
    5,275

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    ألا يكفي أن تحضر النية الصادقة
    في مدّ يد العون؟ وأن تجد مَن ينفق من وقته و تفكيره لأجلك ؟

    موضوع شيق

    وجميلة هذه الجزئيه وفقك ربي يا بنت بلد المليون والنصف شهيد مبدعة

    ولعل الخير موجود في كثير من الناس




  6. #6
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    Array
    المشاركات
    1,501

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغريبه مشاهدة المشاركة
    ليس من الممكن أن تنقلب المحبة عداوة حتى يكون هناك سبب وجيه..
    والمحب لايكره ولكن أحياناً يكون الموقف لايقبل أنصاف الحلول...
    نسامح ولاننسى في حال سوء النوايا...ولايصبح لدينا القدرة على مواصلة العطاء...
    فنبتعد مكتفين بالصمت فلم يعد هناك مجال للمجاملة على حساب انفسنا..!
    وفي حال حسن النوايا وسوء التصرف...فهذا حمق...والحماقة أعيت من يداويها..
    والجزئية الأخيرة من ردك..
    فأقول لا لايعقل ذلك طبعاً..لأن التوفيق من الله سبحانه وتعالى ...
    نحن نبذل الأسباب ونعقلها ونتوكل...إن أصبنا فبتوفيق منه سبحانه...
    وإن أخطأنا أو فشلنا فمن أنفسنا وشياطين الجن والإنس أحياناً...
    أكرر شكري أختي الفاضلة.

    شكرا سيدتي أسعدني ردك
    وتمنيت لو أنك أثريت الموضوع
    بموقف من مواقف نكران الجميل
    وما أكثرها في يومياتنا
    ليكون قريبا من الواقع بعيدا عن التنظير



  7. #7
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    Array
    المشاركات
    1,501

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رامي القوس مشاهدة المشاركة
    ألا يكفي أن تحضر النية الصادقة
    في مدّ يد العون؟ وأن تجد مَن ينفق من وقته و تفكيره لأجلك ؟

    موضوع شيق

    وجميلة هذه الجزئيه وفقك ربي يا بنت بلد الألف شهيد مبدعة

    ولعل الخير موجود في كثير من الناس



    أشكرك أخي رامي القوس على المرور والتعقيب أما عن الجزئية
    فالناس لا تثمّن ذلك وكأنه شيء هيّن ويسير
    أن يعطيك إنسان حيزا من تفكيره ووعمره
    وهو ينوي لك الخير
    ذاك شيء غال وعزيز في هذا الزمان.
    لكنك قد تملأ قلبه حقدا وغلا وتشغل كل تفكيره
    إلى أن ينجح في أذاك.



  8. #8

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذكـــــرى مشاهدة المشاركة


    بعض الناس مجبول على حبّ فعل الخير ،همّه إسعاد الغير، يبادر به
    ويسعى له، فيعلن ذلك لأنه يتعطش لرؤية الفرحة على الوجوه...
    لكن؟
    ماذا لو لم يوفّق في مسعاه !؟
    كيف تكون ردة فعل من أراد بهم خيرا وبشّرهم به ؟
    لديّ موقفان من الواقع وما أكثر المواقف وتنوّعها :

    الأول:

    ...بطيبتها المعهودة وبثقة تامّة ونيّة صافية صادقة أخبرت
    زميلتها أنها رشّحتها
    لدى عجوز كانت تبحث عن زوجة لابنها بعد أن اطمأنت لها ،
    كانت مسرورة لذلك وتمنّت لرفيقتها أن يتمّ الله فرحتها
    ويرزقها كل السعادة والهناء...
    حدث هذا أمامنا ورأينا الفرحة تتوّج وجه الزميلة ...
    حتى أنّها لم تمسك نفسها وعانقتها
    تعبيرا عن شكرها...

    نسينا الأمر و ما تذكّرناه إلا ساعة دخلت الزميلة (العروس)
    ترغي وتزبد وتسبّ... منادية رفيقتها التي كانت منهمكة
    في عمل لها، وتنعتها بالمخادعة الغيور:

    أنت ،من تعتقدينني حتى تقترحينني على مثل هؤلاء الناس!؟
    وذلك الرجل!!؟هل أنا أتوسّل الصدقات عند بابكم ...وزادت
    حتى قالت من اليوم لا أريد للسانك أن يخاطب لساني أبدا.
    ذُهِلتْ الحاضرات في القاعة
    أمّا الأخرى ،فبقيت تحدّق فيها ولا تنبس بكلمة!

    الثاني:

    يأتونك سائلين راجين آملين أن تمدّ لهم يد المساعدة والعون
    لأنهم يثقون في نظرتك وخلقك وحكمك على الناس.
    هم بصدد البحث عن عروس لابنهم و حائرون :من التي تليق بحمل
    اسم عائلتهم ؟يجب أن تكون بنت عائلة محترمة، جميلة ،
    مثقفة ، وذات دين ،كما يجب أن تكون وتكون ...
    تبحث معهم وتجنّد نفسك لأجلهم وتسأل وتتقصّى وتدلّهم
    وتتمّ الأمور بخير على خير

    لكن:

    مع أول خطأ يرونه من المخلوقة .
    يأتونك لائمين معاتبين يشكون خديعتك وعدم أمانتك!
    فتندم عن اللحظة التي توسّطْت فيها .بينهم...
    الموقفان لا يهمّاني كثيرا بقدر ما يهمّني
    عدم تقديرأفضال الناس وسوء الظن بهم ..

    سؤال:

    ألا يكفي أن تحضر النية الصادقة
    في مدّ يد العون؟ وأن تجد مَن ينفق من وقته و تفكيره لأجلك ؟
    ألا يشفع له ذلك ؟
    أم هل نشترط عليه مع كل ذلك أن يوقّع لنا على تأمين
    وضمان بالنجاح مدى الحياة؟
    حتى إذا نسي أو أخفق تكون جزاءه الشخمطة كما تقول أختي الغريبة؟

    أخيرا

    هل سنجد حينها من سيبادر لفعل الخير والسعي له؟
    أتمنى تفاعلكم وألاّ تبخلوا عنّا بآرائكم و تفيدونا بخبراتكم .
    أيتها الواعية ذكرى
    كما أن لأصلَ في الأشياء الحل ! فالأصل في التعامل مكارم الأخلاق !
    من هنا فالمتوقع في مثل الحالة الأولى رد المعروف بمثله ! أو على أقل تقدير
    الصمت!
    وعندما تطغى المصالح تموت الضمائر ! أين الشكر لله ثم لمن أسدى لك خيرا؟!
    بل أين الصبر ؟! وحمل الأمور على الوجه الطيب !

    قال من لا ينطق عن الهوى - صلى الله عليه وسلم - :
    ((عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له .)) رواه مسلم .

    والحالة الثانية ليست ببعيدة عن الأولى !
    وحدثت وتحدث كثيرا - مع الأسف - وتنم عن ضعف إيمان ؛ وجهل ؛ و ثقافة منغلقة !
    وفي كلتا الحالتين لايجوز أن نستجيب لردة الفعل إطلاقاً ! وإلاّ فما الذي يميّزنا نحن-
    المعترضين - عن أولئك ؟!
    ومَنْ سينشر الفضيلة ؛ ويدعو إلى نبذ مثل تلك الصفات إذا تنازلنا عن مبادئنا ؟!!
    يجب ن نتحمل مسؤوليتنا نحو إتباع السيّئة حسنة تمحوها !
    فنحن أمام مبدأ شرعي يقول :[ انصر أخاك ظالماً أومظلوماً] مبدأ [ إنما بعثتُ لأتمم
    مكارم الأخلاق]!
    فما خالف ذلك أنكرناه ونبذناه وراء ظهورنا !
    ونزداد إصراراً على مساعدة الآخرين ؛ وبذل النصيحة لمن بحث عنها عندنا غير آبهين
    بأي خارج عن الطريق المستقيم !

    شكراً.



  9. #9
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    Array
    المشاركات
    1,501

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حسام مشاهدة المشاركة


    أيتها الواعية ذكرى
    كما أن لأصلَ في الأشياء الحل ! فالأصل في التعامل مكارم الأخلاق !
    من هنا فالمتوقع في مثل الحالة الأولى رد المعروف بمثله ! أو على أقل تقدير
    الصمت!
    وعندما تطغى المصالح تموت الضمائر ! أين الشكر لله ثم لمن أسدى لك خيرا؟!
    بل أين الصبر ؟! وحمل الأمور على الوجه الطيب !

    قال من لا ينطق عن الهوى - صلى الله عليه وسلم - :
    ((عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له .)) رواه مسلم .

    والحالة الثانية ليست ببعيدة عن الأولى !
    وحدثت وتحدث كثيرا - مع الأسف - وتنم عن ضعف إيمان ؛ وجهل ؛ و ثقافة منغلقة !
    وفي كلتا الحالتين لايجوز أن نستجيب لردة الفعل إطلاقاً ! وإلاّ فما الذي يميّزنا نحن-
    المعترضين - عن أولئك ؟!

    ومَنْ سينشر الفضيلة ؛ ويدعو إلى نبذ مثل تلك الصفات إذا تنازلنا عن مبادئنا ؟!!
    يجب ن نتحمل مسؤوليتنا نحو إتباع السيّئة حسنة تمحوها !

    هذه أعجبتني كثيرا بارك الله فيك.

    فنحن أمام مبدأ شرعي يقول :[ انصر أخاك ظالماً أومظلوماً] مبدأ [ إنما بعثتُ لأتمم
    مكارم الأخلاق]!
    فما خالف ذلك أنكرناه ونبذناه وراء ظهورنا !
    ونزداد إصراراً على مساعدة الآخرين ؛ وبذل النصيحة لمن بحث عنها عندنا غير آبهين
    بأي خارج عن الطريق المستقيم !


    شكراً.
    الشكر لك أستاذ أبا حسام مرتين :
    الأولى لأنك مررت بهذه الصفحة وتكرّمت بالرد
    والثانية لحسن الظن بي.
    المواقف كثيرة كما تفضلتم جميعا سادتي
    والغرض هو كما قلت
    نبذ مثل هذه التصرفات وراء ظهورنا وعدم القبول بها
    ولنبدأ بأنفسنا فما أجمل أن نكون دعاة لديننا بالتحلّي بأخلاقه الفاضلة.



  10. #10
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    in the middle of nowhere
    Array
    المشاركات
    5,224

    افتراضي رد: شكرا ...حسبك أنك نويت لي خيرا.

    قال زهير بن ابي سلمى....

    وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْرِ أَهْلِـهِ
    يَكُـــنْ حَمْــــدُهُ ذَماً عَلَيْـــــهِ وَيَنْــدَمِ

    النوايا وحدها لا تكفي......
    وكم اودت النوايا الحسنة بعلاقات قويه وجعلت من الاحباب اعداء....
    احيانا نقدم النصيحة بنية طيبة...وبتاكيد نراه صحيحا في وقته...
    واذا اعدنا النظر بعد فترة قد نرى اننا اخطأنا في النصيحة او اخطأنا في اختيار من نسديها له...

    فعل الخير يحتاج الى سياسه ايضا ومخرج عند حدوث مشكله....

    لك وللجميع التحية...



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

لا يوجد لديك تصريح لمشاهدة قائمة اسماء الأعضاء.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •