صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 51

المشاهدات : 21883 الردود: 50 الموضوع: همسات زوجية

  1. #21
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    أعلم بماذا يفكر، لأنه لا يتكلم معي عما يجول بنفسه أبدا!
    صوت شائع؟ الكثير من النساء تجد صعوبة في معرفة ما يشعر به زوجها أو ما يعتريه من مشاعر. عندما يحدث ذلك هي تشعر أنه لا يريد البوح، وهو يشعر أنها لا تفهمه.

    لكن الكثير من النساء لا تعي أن الرجل يحتاج للوقت الملائم للتحدث، لذا ما هي الأسرار التي تجعل زوجك يشاطرك ما في نفسه؟ اقرئي التالي وكوني كلك آذانا صاغية.
    السر الأول:
    الرجل الحقيقي يخاف الرفض.. صحيح ذلك!
    نعم إنها حقيقة. أغلب الرجال يشعرون أن المرأة تنتقدهم كثيرا ، لذا يخاف الرجل إذا كشف سره أو ما يجول في خاطره سوف تنتقده وتذله. عندما يكون في حالة البوح فهو يلتمس ويحتاج إلى الاعتراف والرجوع إليك. فإذا شعر بأنه سوف تحاسبينه أو ستتغير نظرتك له بعد الاعتراف، تأكدي أنه لن يتكلم وسيرفض البوح.
    أن لا تحاكميه لا يعني أن توافقي على ما يقوله، هذا لا يعني أن ليس لديك اقتراحات أو أن تعرضي بعض النقاط عليه. البوح في نظره هو الشعور بقبوله على ما هو عليه، وليس ما تريدينه أن يكون، فكوني صبورة معه. إذا واجهت بوحه بسيل من الانتقادات مثل، هذا خطأ أو لا أوافق أو من أين جئت بهذه الفكرة المجنونة؟ أي رجل سيتكتم ولن يبوح أبدا، خوفا من أن يكون لا يرضيك.
    امنحيه الفرصة ليشاطرك كلامه من غين نقد لاذع، و أشعريه بمدى أهمية ما يقول.
    السر الثاني:
    بوحي بأسرارك له..
    يجب أن يكون هناك إفشاء أسرار متبادلة مابين الشريكين. كل واحد لديه مشاكل، الكثير من الرجال يعتقد أنه بإفشاء مكنونات صدره سوف تتركه زوجته، لذلك عليك إعطاؤه الثقة.
    عندما يبدأ في سرد أسراره، استمعي جيدا لما يقوله، خذي خطوة للخلف واعرضي شيء ايجابي. عندما يبوح لك بأسرار شخصية، قولي له مثلا"حسنا، هذا ليس سيئا أنا قمت بالأسوأ" أو "أنا فعلا معجبة بما قمت به" ووضحي النقطة التي أعجبت به من السر. أشعريه أنك في صفه وانه ليس وحيدا في هذه التجربة.
    الكثير من النساء يستمعن لأزواجهن ليكون ردهن كيف هو مخطئ. لذلك تأكدي من أن تكوني في صفه وليس ضده. فهذا ليس الوقت المناسب لتعليمه الصواب ولكنه الوقت المناسب لتكوني صديقته. عندما تتكون صداقة بين شخصين فإنهما يتبادلان الخبرات ويرتاحان لبعضهما، وبالتالي تتكون العلاقة ما بين الشخصين. وبذلك يشعران أنهما يسكنان على نفس الكوكب.
    من المدهش أن الكثير من الرجال يشعرون بالرعب من الوحدة. ويعتقدون أنه من الجبن وعدم الرجولة بالاعتراف. لذلك كوني ايجابية معه حتى تكسبيه ويرتاح لك ولا يجد مشكلة أو حرج في إفشاء السر.
    السر الثالث:
    دعيه يرجع للماضي..
    عندما يخاف الرجل من أن كلامه في الأخير سيشوه وسيسيء فهمه، فلن يبوح أبدا بكلامه.الطريقة الوحيدة للبوح أن تشعريه أنه مهما كان ماضيه ومهما قال فأنت راضية.
    جميع العلاقات تكون متفاوتة، لا توجد علاقة جيدة دائما أو سيئة دائما.
    المطلوب هنا منع أو تغيير حالة الخوف من البوح ومساعدته على التكلم، جربي: أن تأخذي على عاتقك مسؤولية الوضع الذي أنتم عليه، أنظري ماذا سيحدث. وهذا لا يعني أن تلومي نفسك.
    ركزي على جميع الأشياء الحسنة التي فيه وليست السلبية. إذا احتجت المزيد من الوقت، اخرجي مفكرتك واكتبي قائمة بالأشياء التي ساعدت على الرقي بعلاقتكما معا ودوني كيف تغيرت علاقتكم، فالعلاقة الحقيقية تتطلب منك تقبل البقاء في الحاضر مهما كان الماضي مؤلما.
    السر الرابع:
    كوني مطمئنة وثابتة وقوية.... واستمعي..
    هل من المستحيل الحصول على علاقة مخلصة. الكل يدعي الإخلاص ولكن الحقيقة أن القلة من الناس كذلك. الكثير من الرجال يشعرون أن المرأة تريد وتحتاج أن يكذب عليها لأنها لا تستطيع تقبل الحقيقة بإخلاص. في الواقع أن الكثير من النساء تستخدم عواطفها للتحكم بالرجل وبعلاقتها به.
    هي تصر على الحصول على عدة إجابات من الرجل وتشعر بالإساءة إذا لم تحصل عليه، وبالتالي تتفاجأ إذا امتنع عن البوح والإفشاء.
    لسوء الحظ أن الكثير من النساء لديها مخيلة كبيرة في شكل شعور الرجل وتفكيره، فهذه النوعية من المخيلة تجعل الحقيقة والواقع مؤلمين. فكلا الطرفين مذنبين في ما يحدث، الرجل والمرأة ولكن كونك مستمعة جيدة لما سيقول، فهذه هي البداية الحقيقية لعلاقة مدروسة جيدا. وبذلك يمنح الرجل إحساسا وشعورا قويا أن لديه شريك صلب وسيكون معه في المسرات والأحزان.
    للتخلص من هذه المخيلة الغير واقعية، أسالي نفسك 3 أسئلة:
    كم من الحقائق ستتحملين؟.
    ما هي الكمية من الحقائق تريدينها؟.
    هل تريدين من زوجك أن يكون من صنع خيالك أو ستدعينه يكون على حقيقته؟.
    فأنت لن يكون بإمكانك تحمل كل الوقائع مرة واحدة ولكن بإمكانك بناء طرق للتحمل وعليك السير في هذا الاتجاه.
    يكفيك انعزالا... فجمعينا يعتقد أن الخيال يجعلنا يشعر بالسعادة لكن في الحقيقة كلما واجهنا الواقع والحقيقة كلما أصبحنا أقوى وأصلب.
    فالمقدرة على قبول الإخلاص من الآخرين ينمو ويزيد عندما ندرك أن الحقائق لا تأتي من تصديق الآخرين ولكن عندما نكون صادقين مع أنفسنا أولا.
    السر الخامس:
    كوني صادقة مع نفسك.... كوني مطلعة.
    إنه سؤال قديم.. كيف نكون صادقين مع غيرنا إذا لم نكن صادقين مع أنفسنا؟. الطريقة الأمثل لجعل الرجل يتكلم هو أن تكوني صريحة، كوني طبيعية واقعية وناضجة ومتكافئة ما بين القبول والدفء. فالإنسان لا يتحكم بحياته عندما يكون ما بداخله منقسم وغير متكافئ.
    لذلك اعلمي أنه من الضروري قبول الخطوات الخمسة المذكورة في الأعلى، ليس فقط للرجل ولكن لأنفسنا أيضا. مثال على ذلك: هل توافقين على محاكمة نفسك؟. هل تنسين الظلم الذي أوقعتيه على غيرك في الماضي أو تجدين سببا مقنعا لأخطائك؟. عندما تعالجين نفسك بهذه الطريقة سيكون بإمكانك معالجة الأمر بنفس الطريقة مع شريكك.
    إذا أردت خلق علاقة ذو فعالية مع شريكك، تذكري جيدا الطريقة التي عالجتي فيها نفسك والطريقة التي عالجتي فيها غيرك في الماضي. إذا كان أسلوبك مؤلم وجارح فإليك الفرصة لاتخاذ قرار لكي لا تجعلي حياتك يتخذ مسار الماضي، استديري! اتخذي قرارك بأن تكوني مقبولة ولطيفة مع نفسك وشريكك، فعندما تمنحين غيرك الاحترام الغير مشروط فأنت تقدمينها لنفسك مسبقا. وأنت بذلك تسلكين الطريق الأفضل والمقنع وسيكون المردود عليك رائعا. عالجي المشكلة مع شريكك بكل ود وتقدير واحترام، فبذلك ستزرعين إحساسا ذي قيمة وجدير بالإحرام وسيبادلك زوجك العواطف والتقدير ولن تشعري بالانكسار. إذا كوني صادقة مع نفسك، حتى يشعر زوجك بالطمأنينة والراحة بوجودك ويبث مشاعره ومشاكله لك.
    اختيار ربي أسألك الجنة...


  2. #22
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    الحياة الزوجية عادة لا تدوم على حال واحدة بل لا بد أن تتقلب وتتغير وذلك لعوامل كثيرة وأسباب شتى ومن هذه الأسباب الطبيعة الإنسانية المتقلبة بين الفرح والغضب والاستقرار والتشتت لذا وجب علينا كأزواج أن نحاول أن نسير بسفينة حياتنا في بحر الحياة المتلاطم المتقلب الأجواء بشكل سليم ووجهةٍ سديدة
    أن نسلم بها ونسلم بمن فيها من الشرور والآفات وإن الزوجة هي من تحاول أن تكون الربان الحاذق والماهر بقيادة السفينة وإن كانت تشترك مع الزوج في قيادة هذه السفينة لكنها ترغب أن تكون هي ( الكل في الكل ) لذا وجب عليها أن تبذل ولا تسأل عن ما تأخذ و أظنها كذلك ولتصل إلى هذه الدرجة التي عنونت بها مقالي أن تصير هذا الرجل الشهم الأسد الغضنفر خاتماً في يدها لزم أن تمتلك بعض الأدوات التي بها تكون قد وصلت إلى هدفها المنشود وهي أدوات في يد الزوجة دائماً ولكنها تغفل أو تنسى أن تستخدمها فـــ( يطير منها الزوج إلى أخرى ) سأذكر هذه الأسباب واسأل الله أن يعينني على ذلك وهدفي من ذلك أني أحب أن تعيش الأسر المسلمة في خير ومحبة وتصافي وتوافق دائماً بعيدة عن ضدها فابدأ وأقول :
    أيتها المرأة:
    1- تجملي لزوجك وعندما نقول تجملي أي كوني على أجمل هيئة بمعنى كون أكثر جمالاً منكِ عندما تريدين أن تخرجي لعملك أو زيارة أو زواج ضعي هذه المكاييج والمحمرات و...و.... ( قاعدة عامة )
    2- فإذا حضر من عمله وإذا بك عند الباب تنتظرينه قد لبست الثياب التي يريها وبالكيفية التي يريدها ( قاعة عامة)
    3- ابتسمي في وجهه لا تعبسي ثم ألصقي بخده قبلة يطير لها فؤاده لا تجعليها عابرة مع ضمة ينسى بها هموم العمل ومشاكله (قاعدة عامة)
    4- دعي الأولاد يستقبلون أبوهم بثياب وأجسام نظيفة ( قاعدة عامة )
    5- اتركيه يذهب ويغير ملابسه وأنتي اتجهي للمطبخ وبسرعة البرق أحضري الغداء (قاعدة عامة )
    6- دعيه يتغدى بهدوء حاولي أن تقربي له ما يحب لا تحدثيه فيما تريدين بل حدثيه في عمله وهموم عمله وأسئليه عنها بشكل مهذب سلس بدون تكلف ( قاعدة عامة )
    7- ثم إذا انتهى من الأكل فخذي لقمة صغيرة وأطلبي منه أن يأكلها ورددي بالعامية ( عشان خاطري يا عمري ومثل هذه الكلمات) أحياناً
    8- دعيه يذهب ليرتاح في فراشه ونبهي الأولاد وهو يسمع بأن لا يزعجوه أو يقلقوا راحته ( قاعدة عامة ) 9- اذهبي معه إلى الفراش وابدئي بغمز رجليه لمدة قصيرة ثم بسؤال رقيق هل يرغب أن تكوني معه أو أن يكون لوحده ثم نفذي ما يريد بسرعة ( قاعدة عامة )
    10- بعد الأذان أو مع الأذان وبلطف أيقظيه للصلاة وحاولي أن تضعين بعض القبلات في وجهه ولا تخرجين إلا بعد أن يقوم للصلاة ( قاعدة عامة )
    11- دعيه يذهب يتوضأ أو(!!!!!) وأحضري له ثيابه ( قاعدة عامة )
    12- بعد عودته من الصلاة أحضري له الشاي في المكان الذي يرغب أن يكون فيه وإن كان ممن يرغب أن يجلس على الكمبيوتر فشغليه له قبل دخوله وإن كان الجو حار فشغلي المكيف فإن رغب بجلوسك معه و إلا أسكبي له الشاي وأخرجي وإذا جلستي فبتودد وقُبَلْ اطلبي ما تريدين ولا تلحين فسينفذ في يوم من الأيام { انتبهي للنقطة رقم 18} ( قاعدة عامة )
    13- إذا كان هذا اليوم من الأيام التي يخرج فيها إلى أصدقاءه فجهزي له ثياب غير ثياب العمل وبلطف وتلطف أطلبي منه أن يلبسها ويدع ملابس العمل إذا كان ليس للعمل ملا بس معينه ( طبيب ، عسكري ، ....) (أحياناً) .
    14- لا يأتي إلى البيت وأنتي نائمة حاولي أن تكوني مستيقظة وإذا غلبك النوم فليكن في الصالة فإذا حضر وإذا بك عند الباب تنتظرينه قد لبست الثياب التي يريها وبالكيفية التي يريدها ابتسمي في وجهه لا تعبسي ولا تعاتبينه على التأخر ثم ألصقي بخده قبلة يطير لها فؤاده لا تجعليها عابرة مع ضمة ينسى بها أصدقاءه ويتمنى معها أنه لم يخرج من البيت ودعوة بالسلامة (قاعدة عامة)
    15- أما إذا كان هذا اليوم من الأيام التي لا يخرج فيها مع أي أحد فبعد المغرب إن تمكنت أن تصنع له عصير وتعطينه إياه مع بعض الحلويات التي قد صنعتيها فحسن و إلا وهو في المكان الذي يرغب الجلوس فيه أحضري له كأس ماء مع بعض القُبُلات وهذا الوقت يستفاد منه في البرامج العامة للبيت التربوية والترفيهية وغيرها ( قراءة في كتاب ،قراءة قرآن ،جلسة حوار للعائلة ، حل مشاكل الأولاد و......والخ . ( قاعدة عامة )
    16- بعد العِشاء أحضري العَشاء في الوقت الذي يرغبه ويحبه وليكن في المكان الذي يرغبه دعيه يتعشا بهدوء حاولي أن تقربي له ما يحب تحدثي معه في مواضيع عامة ( أحداث عائلية أو أحداث عالمية أو أحداث اقتصادية أو........ أو....... الخ باختصار مواضيع متنوعة عادية بدون تكلف ( قاعدة عامة )
    17- ذكريه بالصلاة كلما حان وقتها بلطف وبأقوال تشجيعية ( قم يا حبيبي لصلاة ، لا خير في شيء أشغل عن الصلاة ، أصلح ما بينك وبين ربك يا عمري ,........,....., الخ )وغيرها من العبارات التي تجيدينها وتتفننين في صنعها ( قاعدة عامة )
    18- سيسألك عندما تبدأين في تنفيذ هذا البرنامج (ما خبر؟ عسى ما شر ؟ لماذا أنتي كذا ؟ من المؤكد أنك تريدين شيء ؟ .....و......و.....الخ ) والرد لهذه الأسئلة القاتلة والجارحة والمحبطة هو( أني كنت مقصرة في حقك في الأيام الماضية وأحاول أن أُكَفِرَ عن ذلك ) ( قاعدة ذهبية ).
    19- ستتعبين في الأيام الأولى بل قد تكون في الأسابيع الأولى من تطبيق هذا البرنامج لكن كلما تعبت تذكري السعادة التي ستجنينه في الأخير إن برنامج البيت سيتغير بل إن زوجك سيكون خادماً لك ( قاعدة ذهبية ).
    20- في الأيام الأولى من تطبيق البرنامج لا تطلبين شيء وإن استطعت أن يمر شهر بدون أي طلبات خاصة غير طلبات البيت ( التموينية ) فهذا أفضل ( قاعدة ذهبية )
    21- بعد شهر من بداية تطبيق هذا البرنامج ستلاحظين وبشكل ملفت كيف تغير زوجك بل سيتغير البيت ويكون أكثر سكوناً بل إنه سيكون ( أي الزوج ) أكثر استقراراً في البيت وبل قد تمنين أحيانا أن يعود لرفاقه وأصحابه .


  3. #23
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    الى أخواتي المتزوجات ..
    أهدي اليكن هذه النصائح عسى أن تنفعكن في الدنيا والآخرة وهي نصائح تساعد على زيادة الحب بين أهل الزوج و الزوجة

    احترمي أم زوجك وكلميها بلطف ومحبه واجعليها كأمك ووالد زوجك كأبيك وأخواته كأخواتك
    قبلي رأسي والدّي زوجك كلما قدمتي اليهما واستفسري عن أحوالهم باهتمام بالغ وحرص شديد
    أهدي اليهما هدايا بين الحين والآخر و أحملي معك طبق من الحلوى أو غيرها كلما ذهبتي اليهم
    ..فقد قال صلى الله عليه وسلم (تهادوا تحابوا)
    وسعي لام زوجك في المجلس وابتسمي في وجهها وحسسيها بمحبتك لها
    حثي زوجك على طاعة أمه وإكرامها وتقديم الهدايا لها وذكريه بحقوقها عليه
    إذا ذهبتم إلى نزهه قولي لزوجك يأخذ أمه معكم (طبعا في بعض الاحيان وليس دائماً) واجعليها تجلس بجانب ابنها في السيارة
    اخبري زوجك انك لن تغضبي إذا مدح أمه أمامك وفضلها عليك وحثيه على فعل ذلك
    ادعيهم للقدوم الى بيتك ليشعروا بقربك منهم ومحبتك لهم
    اذا كان والدّي زوجك كبيران في السن عليك بالاعتناء بهما ورعايتهم و مساعدة والدة زوجك في أعمال المنزل
    اجعلي العفو والصفح سمه من سماتك فلا تتعقبي الزلات والأخطاء فكل ابن آدم خطاء
    أختي الحبيبه لو نفذتي هذه النصائح كلها سوف تزيد محبة زوجك لك وتصبحين أغلى انسانه في حياته ..وسوف تحبك أم زوجك وتعتبرك كبنت من بناتها
    أما اذا كان أهل زوجك يسيئون اليك فاصبري عليهم وادعي لهم بالهدايه وسوف يتغيرون أن شاء الله اذا وجدوا منكي الاخلاق الحسنه والخصال الحميدة
    وضعي في بالك انهم اهل ابنائك وانهم اختالاوكي من بين ملايين الفتيات لتكوني زوجة لابنهم واما لابنائهم فما يسؤهم يسؤكي وما يفرحهم يفرحكي
    اختيار ربي أسالك الجنة


  4. #24
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    معامله سهله مع الرجل تجعله بأذن الله سعيدا ولا ننسى احتساب الاجر
    أولاً / أظهري له حبك وأكديه .. مثال ذلك : الإتصال به إذا تأخر عن العودة إلى المنزل حتى لو كنتِ غضبانة عليه ..

    ثانياً / تجهيز الطعام الذي يحبه في وقته دون أن يطلبه منك ..
    ثالثاً / ضمه وتقبيله عند دخوله وخروجه من المنزل ..
    رابعاً / استقبليه وأنتِ متزينة ومتعطرة ومبتسمة..
    خامساً / أحسني به الظن دائماً , وثقي به ..
    سادساً / لا تذكري أهله إلا بخير ولا تنسي أن تهدي لأمه بين فترةوأخرى ..
    سابعا / إجعلي بيتك دائماً مرتباً ورائحته جميلة ..
    ثامناً / جهزي مكيف غرفة النوم على البارد في فصل الصيف خاصة عند عودته من عمله ظهراً, أودافئاً في فصل الشتاء ..
    تاسعاً / اهتمي بضيوفه وبالغي في ذلك ..
    عاشراً / ابتسمي في وجهه كلما التقت أعينكما ..
    الحادي عشر / اسمعيه كلاماتك الحلوة ودعواتك الصالحة له ..
    الثاني عشر / اهتمي بنظافةأبنائه واجعليهم كالوردة الفواح عطرها..
    الثالث عشر / قومي على رعايتهواهتمي به أكثر عند مرضه .
    الرابع عشر / إحذري أن يرتفع صوتك على صوته حتىلو كنت مازحة ..
    الخامس عشر / لا تنشغلي عنه أثناء وجوده بالمكالمة والقراءةوتنظيف المنزل..
    السادس عشر / إذا نزلت إلى السوق خذي رأيه في الشيء الذيتريدين شرائه ..
    السابع عشر / إذا كنت في منزل أهله أو أهلك ناديه يا أبافلان تقديراً له واحتراما ..
    الثامن عشر / إذا أراد السفر اكتبي له رسالةتعبرين عن اشتياقك له وعطري ملابس نومه بعطرك حتى يتذكرك أثناء سفره ..
    التاسع عشر / إذا غضبت منه واعتذر إليك إقبلي إعتذاره على الفور , وإذالم يعتذر بادري أنتي بالإعتذار ..
    العشرون / إذا كنت في أي مكان به رجالسواء في السوق أو المستشفى وغيرها من الأماكن التي بها رجال حاولي أن تخفضي رأسكوتغضي بصرك , ثم قولي له أنت مالي عيوني بجمالك وحسن خلقك فلماذا أنظر لغيرك ..
    نفعني الله وإياكم بها


  5. #25
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    أريد أن أبدو جميلة ومشرقة هذا المساء.. أخذتني متاعب الحياة ومسؤولياتها حتى نسيت أني امرأة.. وكل ما أخشاه أن ينسى زوجي أني امرأة.. ويبحث عن أخرى. قد لا تستطيع المرأة في كثير من الأحيان أن تنفصل عن مشاكلها العائلية ومسؤولياتها لتكون صورة مختلفة مفعمة بالحياة كما يحب أن يراها الرجل. وقد لا توقن خطورة انغماسها في المشاكل بعيداً عن أجواء الرومانسية التي يجب أن تشعلها في المنزل..
    الرومانسية في زمن الجفاف
    تميل المرأة عموماً إلى الرومانسية؛ فالمرأة بطبيعتها حالمة، عاطفية، حساسة رقيقة.. لكنها- للأسف- قد تنسى ذلك في خضم الحياة ومتطلباتها، وتسلى ما فيها من صفات أنثوية مميزة، ثم بعد ذلك تسأل وتتعجب إن فقدت الحرارة في حياتها الزوجية واستيقظت في يوم من الأيام على خبر مفاده أن زوجها يبحث عن عروس يجدد معها حياته الرومانسية هل تحتل مكان في حياتك، وما هي الطريقة إلى العودة إلى الرومانسية..؟
    إن الرومانسية هي أسلوب حياة وطريقة تفكير تتسم بالإبداع بالجمال بالحب وبالحياة.. وتتجلى في ممارسات معينة تساهم في التخفيف من حدة الرتابة والملل وإضفاء جو حالم في عش الزوجية..
    -عليك أولاً أن تنظري إلى زوجك ليس على أنه زوج فقط، وإنما على أنه الحبيب والصديق، الأخ والأب وحتى الابن.. هذه المشاعر ستساعدك على إشاعة جو الرومانسية في حياتكما..
    -يجب أن تعرفي وتوقني أن الحب فعل إرادي، يمكننا أن نصنعه في بيوتنا، فلا نتحجج بأن الطرف الآخر يقوم بممارسات تمنعنا من حبه، أو أنه لا يقدم لنا ما يجعلنا نتفاعل معه.. يمكننا أن نصنع الحب وننشر عبقه لكل من حولنا.. ربما لن تأتي النتائج بالسرعة التي نتمناها إلا أنها ستجدي نفعاًً بإذن الله.
    -الكلمات الرقيقة.. بكل الأحوال نحن نتكلم والحروف تخرج من أفواهنا، فلما لا ننتقيها بعناية، فنجعلها تحول العلاقة الزوجية إلى عالم من الحروف المتناغمة العذبة التي تشيع الفرح والحب وتأجج العواطف والمشاعر.
    -القيام بالأفعال المحببة التي تعبر عن تلاقي العواطف والقلوب والعيون.
    -إعداد المنزل بين الحين والآخر ليلائم ليلة رومانسية مميزة تتألقين فيها لزوجك..
    -نثر الزهور مختلفة الألوان في أرجاء المنزل، وإعطاؤها الفرصة لتتحدث بلغة عبقها عن حب لا ينتهي.
    -إضاءة الشموع وتوزيعها بشكل متناغم يضفي أجواء دافئة من الرومانسية داخل المنزل.
    -للعطر والبخور سحر خاص في تهدئة الأعصاب وإثارة المشاعر الطيبة.
    -للهدايا طابعها الجميل الذي تضفيه على العلاقات الاجتماعية عموماً وبين الأزواج خصوصاً.. قدمي له هدية ودعيها تخبره كم أنت تحبينه.
    -البعد عن كل ما يمكن أن ينغص جلستكما الشاعرية، كرنين الهاتف، وإغلاق الهواتف المحمولة والذهاب بالأطفال إلى بيت الجد.
    -العودة بين الحين والآخر إلى الذكريات الجميلة في الأيام الأولى من الزواج.
    -قوما برحلة سفر سوياً أنت وزوجك فقط، اختارا البحر لتغوصا في أمواجه، وتبحرا في صفائه، بعيداً عن ماديات الحياة ومشاكلها.
    -أخيراً يجب أن نعلم أن الرومانسية لتنجح في حياتنا الزوجية يجب أن تقوم على المودة والرحمة بين الزوجين كما علمنا ديننا الحنيف
    اختيار ربي أسألك الجنة


  6. #26
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    أنه حديث العشاق المشتاقين غاية الاشتياق
    بل حديث المحبين الى روعة اللقاء
    بل حديث القلوب الى القلوب
    بل حديث الارواح الى الارواح

    الاجمل. انه حديث الاحباب وسلب الالباب وبذل الاسباب .
    يوجد في حديث السرير
    كلام لايقال
    وخيال لايتوقف
    وعطش لاينطفىء الا عليه
    بل فيه الكثير والكثير
    ومن احاديثه
    حل المشاكل بين الزوجين
    فاذا وضعتما رأسيكما على الوساده فداعبي قلبه قبل بدنه
    واعرفي ما يبهج نفسه ويريحها
    وقولي حاجتك اليه وافضي بهمومك اليه وقبلي معها يديه
    اخبريه بحبك ان كنتي مخطئه
    اخبريه بحاجتك الى حنانه وعطفه ان كان هو المخطىء
    لاتتركي للشيطان عليك طريق
    فهو يضع عرشه على الماء ويستعرض اعوانه
    ويقول لكل من جاءه بفعل .قال لم تفعل شيء
    حتيء يجيء اليه من يقول : لم اتركه حتى فرقت بينه وبين زوجته
    فيقول : انت انت فيقربه منه
    عندما يحين وقت الصفاء على ذلك السرير
    تقربي منه
    فهو اشد ما يكون صفاءاً
    افعلي ما يحب
    ان كان يحب الكلام فكلميه
    وان كان الاطراء فأطريه
    وان كان يحب الافضاء اليك فأمنحيه
    وان كان يحب اللقاء فاسبقيه
    وان كان يحب التغنج فكوني له غانيه
    وان كان يحب التعري فكوني له عاريه
    وان يحب التدلل فكوني له طفله
    وان كان يحب المساج فمسجيه
    امنحيه مايطلب
    كوني له امه يكن لك عبدا .
    مهما كان ثم حادثيه بما تحبين
    في هذا المكان تحل كل المشاكل وتختفي
    في هذا المكان ينسى الرجل مشاكله من اجل عيونك .
    هل تحسنين فعل ذلك من اجل حبيــــــــــــــــبك؟
    وهل تملكين احاديث للسرير غيرها؟
    اختيار ربي أسألك الجنة


  7. #27
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    هل قضى الملل على الأمسيات التي كنتما تقضيانها معاً تتأملان في التفاصيل الصغيرة لديكما؟

    حياة يومية + وظيفة + سنوات تمضي + بعض الأطفال + متطلبات معيشية .. ويكون الناتج دائماً أيام أسبوع رتيبة تمضي دائماً في حوار متشابه بين الزوجين، يقاطع دائماً بعراك الصغار ونداءاتهم وطلباتهم، أو بمشاكل في المنزل أو نقص أحد الأغراض والحاجة للنزول مرة أخرى للشراء من الجمعية، هل كل ما سبق يبدو مألوفاً؟
    إنه حتى مع عدم وجود أطفال فقد تنقضي أيام الأسبوع مع ضغوط وتشويش وتأخر في العمل، وقائمة من الأعمال التي تقتضي وجود كل منكما في مكان بعيد عن الآخر.
    تريدان العودة للترابط والبعد عن الملل.. لكن الخطط الرومانسية القديمة ( أوراق الورد المنثورة على الطريق إلى باب غرفة النوم) لم تعد تجدي نفعاً في زحام وروتين أيام العمل الأسبوعية، إذن ماذا نفعل؟! الإجازة قد تفيد، ولكن لا يمكنكما ( ولا أنصحكما) أن تنتظرا حتى يوم الإجازة.. لأنه إلى أن تأتي الإجازة ستكون الحياة قد امتلأت بالملل والابتعاد، كل ما تحتاجانه هو تقارب يومي أكثر، ولكي تحصلا عليه لابد أن تتمسكا بقوة بالمفهوم العام للمودة بعيداً عن الإثارة، لأنها لن تستمر تدعم الحياة الجنسية، خصوصاً مع مرور السنين.. هذا ما ذكره د. ودني هيربرت مؤلف كتاب دليل الزوجين للتعامل مع سنة أولى للزواج فيقول: ليالي أسبوع العمل يمكن أن تكثرا فيها من الهمسات اللطيفة تتساندان وتختلسان الدقائق كي تكونا على سجيتكما، أو حتى تتشاركا في هموم الكد اليومي من أجل متطلبات المعيشة.. كل هذا سيشيع روح الدفء ويطرد الملل.. ثم حتى إذا حل موعد الإجازة في نهاية الأسبوع يكون لديكما رصيد مرتفع من الألفة والسعادة.
    وإليكما (11) طريقة للخروج من الملل منذ عودتكما أو أحدكما من العمل وحتى نهاية اليوم:
    1- اتفقا على الالتقاء قبل العودة للمنزل، حتى ولو اضطر أحدكما لاتخاذ طريق غير طريقه المعتاد كي يمر على الآخر.. لكي يتركز اهتمام أحدكما بالآخر فقط، قبل أن تتحولا عند وصولكما إلى مهام أسرية أخرى ( الأمومة – الأبوة – الطبخ – إدارة شؤون المنزل).
    2- في الأيام التي تصلان فيها إلى البيت منفصلان أو كان أحدكما يقضي يومه في المنزل، اجعلا دقائقكما الأولى معاً دافئة، فالطريقة التي تستقبلان فيها بعضكما البعض تصنع فرقاً كبيراً كما تقول سنثيا متشنيك مؤلفة كتاب هل تتزوجينني والتي تحدثت إلى مئات الأزواج عن كيفية الإبقاء على الرومانسية في حياتهم.
    قاوما الرغبة في التنفيس عن أمور العمل، أو العلاج الذي كتبه الطبيب أو الأعمال المنزلية حتى يكون لديكما الفرصة لقول أنا أحبك أو أن تتعانقا مثلاً.
    يمكن أيضاً عمل دراما عفوية، بأن يدق العائد من العمل جرس الباب مصطحباً معه حلوى من المخبز أو شريط فيديو جديد، أو وروداً كي يفاجئ بها شريك الحياة.. أما من كان في المنزل أولاً فليجعل الأطفال مثلاً يصنعون لوحة ترحيب بالعائد مما يشيع جواً من المرح والسعادة، مما يسهل مناقشة أي موضوع بعد ذلك. 3- خذ حماماً دافئاً مما يساعد على الاسترخاء معاً.
    4- شكلا فريق عمل في المطبخ، كأن يعد الزوج السلطة مثلاً أو أي طبق يحبه ويجيده، وتقوم الزوجة بالطبخ ويتبادلان الحديث أثناء إعداد الطعام، مما يشيع جواً من التعاون والألفة والتذكير بأيام الزواج الأولى وبساطتها.
    5- اطلبا الطعام من المطعم، وكلا في أطباق ورقية، واستغلا الوقت الذي توفر لديكما في الجلوس على الأرض واللعب مع الصغار فما أسرع ما تنسيان كم هم مسلون، وما أسرع ما ستتقاربان من خلالهم.
    6- تصفحا ألبوم الصور واستغرقا في ذكريات زفافكما وشهر العسل، أو إجازتكما الأخيرة وفكرا معاً في إجازة قادمة.
    7- ادعوا أصدقاء أقارب للعشاء أو لتناول الشاي، فعلى الرغم من أن ذلك يبدو عملاً إضافياً لكليكما، فإن معظم الأزواج يصر على أنه عمل مريح للنفس، طالما أنهم مقربون، فتشعران معهم بأنكما على طبيعتكما.. فإن ذلك يكسر الملل ويزيد التقارب بين الزوجين.
    8- اقرأ أحدكما للآخر إذا كنتما في انتظار حادث سعيد مثلاً، فإن قراءة القصص، وكتب رعاية الأطفال تكون مناسبة، أو يمكنكما قراءة كتاب رومانسي أو ثقافي أو كوميدي، المهم هو الوقت الهادئ الذي تقضيانه معاً والتغلب على الملل والتكرار..
    وإذا كان أحد الزوجين لا يميل لقراءة الكتب فيمكن المشاركة في الأفكار الرئيسية التي تشكل عصارة الكتاب الذي قرأه الشريك المحب للقراءة، بالإضافة إلى نبذات عما جاء في الجرائد من أخبار هامة أو أسطر لطيفة من زاوية قرأها أحدكما مما يعطيكما مادة خارجية تتحدثان حولها وتضحكان معاً.
    9- العبا معاً.. فاللعب عنصر من عناصر التودد والغزل، وهو عنصر لا يوجد خلال أيام الأسبوع المملوءة بالقلق والضغوط.. ومن طرق استعادة هذا العنصر أن تمارسا معاً أي لعبة بعد العشاء، ولستما مضطرين للعب كل ليلة.. بل اختار يوماً من أيام الأسبوع ( أيام العمل) ثم إن عنصر المنافسة في اللعب يفتت التوتر الذي قد ينشأ بينكما لسبب أو لآخر.
    10- مرة في الأسبوع أعدا عشاءً عائلياً مع وضع الأطفال في قائمة المدعوين حتى ولو تأخروا عن موعد نومهم، فكما يقول وندي هيربرت إن حفلة العشاء ستمنحكما وقتاً سعيداً، بالإضافة لتخفيف الضغوط عن ليالي الأسبوع الأخرى وستتمتعان بمشاعر طيبة.
    11- تواعدا خلال أيام العمل ولا تهتما بمن يرتب الموعد وجربا اللقاء في ناد أو حديقة مرة كل أسبوع.
    وإذا كان لديكما أطفال فلابد من وجود أحد يرعاهم، وإذا تمكنتما من إيجاد من يرعى الأطفال فما رأيكما في إرسالهم في نزهة، ثم الانفراد معاً في المنزل، فقد تعودان لذكريات الخطط الرومانسية القديمة.
    اختيار ..ربي اسألك الجنة ؛؛مجلة الفرحة


  8. #28
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    نجدُ من الزوجات من تتهاون في حق زوجها...وتؤذيه
    بالقول او الفعل ..فتجعل منه فاكهة المجالس النسائية
    وهنا أورد لكِ أخية موقف الحور العين فيما يحدث بينك

    وبين زوجك ..
    ورد في مسند أحمد وسنن الترمذي بإسناد صحيح عن
    معاذ رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و
    سلم قال :
    ( لاتؤذي امرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور
    العين :لاتؤذيه قاتلك الله !فإنما هو عندك دخيل يوشك
    أن يفارقك إلينا )رواه الترمذي وقال حديث حسن
    شرح سنن ابن ماجه للسندي
    ‏قوله ( لا تؤذيه ) ‏
    ‏مجزوم بحذف النون ‏
    ‏( دخيل ) ‏
    ‏هو الضيف والنزيل وفيه أن الآخرة هي الدار الصافية عن
    الكدر حتى أن أهل المرء في تلك الدار لا يريدون التعب
    عليه في الدنيا قال تعالى ( وإن الآخرة هي دار القرار )
    والله أعلم
    أخيتي الحبيبة اصبري على رفيق دربك ...حتى
    وان رأيتِ منه مايزعجك ...احتسبي واعلمي
    ان ربك..سيعوضك خيرا من عنده بإذنه عزوجل ..
    قال تعالى ( وبشر الصابرين )
    شمالية غربية


  9. #29
    vBulletin init_startup طلة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    Array
    المشاركات
    56

    افتراضي رد: همسات زوجية

    موضوع حساس ولكنه يهم شريحة كبيرة من الفتيات والشباب
    إن مما لا شك فيه إن الشاب والشابة ، يتطلعان إلي لقائهما الأول علي فراش الزوجية
    ليبدأ مرحلة جديدة ، حافلة بالمسؤوليات والأعباء ، وهذا أمر فطري في الزوجين

    بل إنه يثير قلقهما مبكراً ويأخذ من تفكيرهما الكثير بمجرد الشروع بالاستعداد لحفلة العرس ويتصاعد الأمر مع اقتراب ( اليوم الموعود ) ، يعزز ذلك كثرة القصص والروايات والتصورات التي مرت علي أذهان ومسامع كلا الخطيبين ، ولكن قد تكون مفاجأة الواقع مختلفة عن التصور ، لذلك لا بد لك واحد منهما من مراعاة الآخر في الليلة الأولي والتعامل معه برفق ولين ، ليتم الاتصال بينهما بالتوافق والرغبة المتبادلة .
    ولقد كتب كثير من الباحثين والعلماء في هذا الموضوع ، واتفقوا جميعاً علي أهمية هذه الليلة لما تتركه من آثار في نفسيتهما ، وأكدوا ضرورة أن تتم بيسر وترفق ، وأن يراعي الزوجان ما يلي :

    - اللقاء الأول بين الزوجين له أهمية خاصة في حياة كل منهما ، ونجاحه يزيد التوافق بينهما ، كما أن أي قصور يحدث فيه يكون نواة للتنافر وعدم الألفة فيما بعد ، فاحرصا علي إنجاح لقائكما الأول بقدر ما تستطيعان لتحظيا معاً بالسعادة .
    - القلق من هذه الليلة أمر طبيعي ويعتري أغلب المقبلين علي الزواج ذكراناً وإناثاً ، فلا تظنان أنكما مختلفان عن غيركما أو أن بكما علة ، ( حتي لو سمعتما من كثير ممن حولكما أنهم لم يصابوا بمثل ذلك ) .
    - شاورا من تريانه أهلاً للمشاورة في هذه الأمور ، واستفيدا من مواقف من سبقوكما منتفعين بإيجابياتهم متجنبين سلبياتهم .
    - حضّر قبل الدخول – كلاماً يسيراً تُحدث به عروسك بلطف وبشاشة ، فإن لم تجد في نفسك الجرأة علي استهلال الحديث فيمكنك أن تحضر معك هدية صغيرة فتهديها لها وتعلق تعليقاً يسيراً ، وتنتظر رأيها وتستمع منها ، ثم تتدرج وتنتقل في حديثك إلي ما سبق أن حضرته من نقاط فتكسر بذلك جو الارتباط والقلق .
    - حادثها عن سبب اختيارك لها ورضاك بها وسعيك في خطبتها ، واجعل ذلك بطريقة تبعث في نفسها الطمأنينة والارتياح لك ، كزوج يُشعرها بتفهمه لها منذ البداية .
    - أخبرها أنك تدرك ما لديها من مشاعر تنتابها في هذه الليلة ، لأنها خرجت من البيت الذي تربت فيه طيلة عمرها كما أنها ستعيش حياة جديدة وتتحمل مسؤوليات كبيرة ، وكرر عليها إدراكك لهذه الأمور .
    - أعطها الفرصة للتعبير عما في نفسها ولكن بعد أن تمهد لها الطريق بالتطمين والتلطيف ، وأعرف ما ينتابها من مشاعر وأحاسيس ، ومدي ارتياحها أو قلقها ، وعلي أي شيء هي قلقة .
    - ينبغي ألا يشعر أي من الطرفين بحرج ، فكل منهما إنما يستجيب لغريزة فطرية أودعها الله تعالي فيه وشرع له طريقاً مبرحاً لإشباعها ، كما أنها الوسيلة لإنجاب الذرية .
    - لا تتوقع من عروسك أن تبادرك هي برغبتها في لقاء تلك الليلة ، فهي لن تفعل ذلك ، لحيائها الشديد ، ولكن ينبغي أن تبدأ أنت بالخطوة تلو الخطوة ، وهي ستتجاوب معك في كل خطوة ، وهكذا حتي ينتهي الأمر .
    - لا تستعجل بل عليك أن تأخذ الأمر بالتلطف والرفق ، ولو استغرق ذلك أياماً ، إذ لا فائدة في العجلة ، ولا مصلحة .
    - لا تكوني فاترة المشاعر تجاه عريسك ، لأن فتورك هذا يسبب له خيبة شديدة ، تؤدي في كثير من الحالات إلي الفرقة والطلاق ، أو إلي حياة زوجية تعسة .
    - تعاونا وليتجاوب كل منكما مع الآخر ، فيسهل إتمام الأمر ، وبأسرع وقت .
    - يمكن أن يأتي الرجل أهله بكيفيات متعددة ومختلفة ، واتخاذ وضع معين ، يكفل لبعض الأزواج أوفر قسط من اللذة ، ولكنه عند فريق آخر متعب ومزعج ، فلا يتعين علي الزوجين اتخاذ وضع معين حين المباضعة ، بل ذاك متروك إلي توافقهما وتراضيهما ، وإلي هذا المعني يشير قوله تعالي في القرآن الكريم : ( حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (223) ) البقرة : .
    ومن معني هذه الآية يُفهم أنه لا حرج علي الزوجين ، في المجامعة علي أي هيئة ، من دون تحديد ولا تعيين ، بشرط واحد معلوم هو : اجتناب دُبُر المرأة .. لأنه محرم .
    - ليس صحيحاً أن الإخفاق في الليلة الأولي إشارة سوء ، ولا يصح أن يُعتبر عجزاً ، أو ضعفاً ، فإن من الأزواج من يغلب عليهم الحياء ، فينتابهم خوف واضطراب حين الهم بالمباضعة ، فتفتر الشهوة وتبرد ، ولا يعتبر ذلك مرضاً ، إذ لا يمضي وقت ، حتي يزول هذا العارض ، بعد أن يتعرف كل منهما الآخر ، ويتبادلا المشاعر من دون حرج أو اضطراب .
    - انتباه .. لجميع المتزوجين والمقبلين علي الزواج ، وعلي الأخص المتدينين الملتزمين منهم : أن التفنن في أساليب المباضعة ، لا يتعارض مع مسحة التقوي ، ولا يجوز أن يُعتبر ذلك من باب قلة الحياء ، لأن الله عز وجل هو الذي أباح للرجل إتيان زوجته كيفما شاء وعلي النحو الذي يريدانه ، من دون حرج ، فالشعور بالحرج في هذا الأمر ، لا يدل علي تدين ، بل يدل علي جهل بالدين ..
    فالمرأة المتدينة ـ المتسترة ـ لا مانع يمنعها عن التزين لزوجها ، وارتداء ما يلفت نظره ، ويرضي بصره ، من الملابس داخل المنزل ، والتفنن له بشتي وسائل الإغراء ، لأن في عملها هذا أجراً لها ، إن هي قصدت إحصان نفسها وزوجها عن الميل إلي الحرام .

    الدخول بالزوجة
    عبارة تعني في الأصل : دخول الرجل بزوجته إلي بيته ، وذلك عندما يُمسك يدها ويدخل بها إليه ، فهذا هو الدخول بالزوجة ولأن هذا الدخول بالزوجة إلي بيت الزوجية هو المقدمة والتمهيد للمعاشرة الزوجية بجميع وجوهها : فقد أطلق الدخول على المباضعة .
    والزوجان مطالبان بالاستعداد النفسي ، للحظة اللقاء الأول بينهما ، قبل حصول هذا اللقاء ، فعلي العريس : أن يهيئ نفسه لحسن المعاشرة ، وإحسان المعاملة ، والتعامل مع عروسه بالحكمة والصبر ، واضعاً نصب عينيه أنه لا يقدم علي أمر سهل ، بل إنه يقدم علي أمر جليل خطير ، وعلي الفتاة أن تعد نفسها لهذا النقلة الخطيرة ، من بنت مدللة ، إلي زوجة مسؤولة ، ليعرف كل منهما ما هو مقدم عليه ، وماذا ينتظره ، من أمانة المسؤولية .

    اتمنى حياة زوجية لجميع المقبلين على الزواج


  10. #30
    الشامخه
    زائر

    افتراضي رد: همسات زوجية

    ماشاءاللــــه ليست همســـات
    بل فوائد و دُرر ثمينة ..
    عقد من اللؤلو المنثور في متصفحگ
    اخي ابو نوران سلمت انـاملگ
    تقبل طلتي واحترااامي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

لا يوجد لديك تصريح لمشاهدة قائمة اسماء الأعضاء.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •