النتائج 1 إلى 3 من 3

المشاهدات : 364 الردود: 2 الموضوع: الشعراء ورثة الأنبياء

  1. #1
    اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    2,417

    افتراضي فئران سد مأرب ....



    قصيدة رائعة للشاعر الراحل عبدالله البردوني تكشف عن حال صنعاء واليمن بشكل عام وكيف حل بها الدمار وكيف وصل الدمار حتى إلى المساجد.


    وجاءت القصيدة التي تحمل عنوان "سفاح العمران" لتطابق الواقع اليمني ويخاطب فيها البردوني شخصية القاتل والمدمر للعمران والمباني والمنازل.

    وفي تشبيه بليغ يقول البردوني مخاطباً شخصية الهدام بأنه ورث عن فأر سد مأرب خطة الهدم اللعينة، ويواصل هجوه بعبارات قاسية ويصفه بأنه سارق اللّقمات من أفواه أطفال المدينه وناهب الغفوات ، من أجفان ((صنعاء)) السّجينه وهو تشبيه رائع لما تشهده العاصمة صنعاء اليوم.

    ويتسأل البردوني في نهاية القصيدة قائلاً : "فأين من ينجي السّفينه ؟!"
    ومن يقرا القصيدة يحس كأن صفات المهجو فيها وأفعالها تنطبق تماماً على عبدالملك الحوثي زعيم جماعة الحوتيين المتمردة والذي أنتهج أسلوب الهدم والتفجير وكأنه ورثها عن فأر سد مأرب يمن برس يعيد نشر القصيدة كما هي :

    يا قاتل العمران .. أخجلت ********** المعاول .. والمكينة
    ألأنّ فمك النفوذ ********** وفي يديك دم الخزينة ؟
    جرّحت مجتمع الأسى ********** وخنقت في فمه .. أنينه
    وأحلت مزدحم الحياة ********** خرائبا ، ثكلى ، طعينه
    ومضيت من هدم الى ********** هدم ، كعاصفة هجينه
    وتنهّد الأنقاض في ********** كفيك ، أوراق ثمينه
    وبشاعّة التّجميل في ********** شفتيك ، كأس أو دخينه
    سل ألف بيت عطّلت ********** كفّاك مهنتها الضّنينه
    كانت لأهليها متاجر ********** مثلهم ، صغرى ، أمينه
    كانوا أحقّ بها ، كما ********** كانت يمثلهم ، قمينه
    فطحنتها .. ونقيتهم ********** من الضّحايا المستكينه ؟
    أخرجتهم كاللاجئين ********** بلا معين ، أو معينه
    وكنستهم تحت النّهار ********** كطينة ، تجترّ طينه
    فمشوا بلا هدف ، بلا ********** زاد ، سوى الذكرى المهينه
    يستصرخون الله والإنسان ********** والشمس الحزينه
    وعيون أم النور خجلى ********** والضحى يدمي جبينه
    والريح تنسج من عصير ********** الوحل قصتك المشينه

    من أنت ؟ : شيء ، عن بني الانسان مقطوع القرينه !

    ذئب على الحمل الهزيل ********** تروعك الشّاة السّمينه
    عيناك ، مذبحة مصوّبة ، ********** ومقبرة كمينه
    ويداك ، زوبعتان ، تنبح في لهاثهما الضغينه
    يا وارثاً لما عن ((فأر مأرب)) خطّة الهدم اللّعينه
    حتى المساجد ، رعت فيها الطّهر ، أقلقت السّكينه

    يا سارق اللّقمات من ********** أفواه أطفال المدينه
    يا ناهب الغفوات ، من ********** أجفان ((صنعاء)) السّجينه

    من ذا يكفّ يديك ، عن عصر الجراحات الثخينه
    من ذا يلبّي ، لو دعت هذي المناحات الدّفينه
    من ذا يلقّن طفرة الإعصار ، أخلاقا رزينه

    نأت الشواطىء ، يا رياح ********** فأين من ينجي السّفينه ؟!




    .................................................. ..........................................

  2. #2
    لمعة الماس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    Array
    المشاركات
    6,374

    افتراضي رد: الشعراء ورثة الأنبياء

    جميل ما نقلت أيها العزيز السفير
    كما اضيف برقية الشاعر غازي القصيبي رحمه الله ..وكأنه تنبأ بما يحدث الآن ..



    ألومُ صنعاءَ ... يا بلقيسُ ... أمْ عَدنا ؟!
    أم أمـةً ضيعت في أمـسهـا يَزَنا ؟
    ! ألومُ صنعاء ... ( لوصنعاءُ تسمعـني
    ! وساكني عدنٍ ... ( لو أرهـفت أُذُنا
    ) وأمـةً عـجـبــاً ... مـيــلادها يــمـنٌ كم قـطعتْ يمـناً ...
    كم مزقـتْ يمنا
    أألومُ نفسـيَ ... يا بلقيسُ ...
    كنت فتى بفــتـنـة الـوحـدة الحسناء ... مفتتنا
    بـنـيـت صـرحـاً مـن الأوهام أسكنه
    فـكان قبراً نـتاج الوهم ، لا سكنا
    وصـغـتُ مـن وَهَـج الأحلام لي مدنا ً
    والـيـوم لا وهجـاً أرجـو ... ولا مُدُنـا
    ألومُ نـفـسيَ ... يا بلقيسُ ...
    أحسبني كنتُ الذي باغت الحسناء ... كنتُ أنا !
    بلقيسُ ! ...
    يقـتتل الأقيالُ
    فانتدبي إليهم الهـدهد الوفَّى بـما أئـتُـمِـنا
    قـولي لهـم : (( أنـتمُ في ناظريّ قذى ً
    وأنـتمُ مرضٌ في أضلعي ... وضنا !
    قولي لهـم :
    (( يا رجالاً ضيعوا وطـناً
    أما من امرأةٍ تسـتنقذ الوطـنا؟!

    ابدي تحفظي على عنوان موضوعك
    فهم ..لا يستحقونه ..في الاغلب يتفوهون بما يوافق هواهم ..


  3. #3
    اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    2,417

    افتراضي رد: الشعراء ورثة الأنبياء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوسطية مشاهدة المشاركة


    ابدي تحفظي على عنوان موضوعك
    فهم ..لا يستحقونه ..في الاغلب يتفوهون بما يوافق هواهم ..
    الحديث الشريف ينص على أن ( العلماء ورثة الأنبياء ) ولعل ما ذهبت إليه في عنونت الطرح يرجع لوجود شعراء علماء ربانيين يُعول عليهم الكثير في توجيه الأمة على نهج النبوة ...
    لك الشكر على المرور العطر أخي الوسطية


    .................................................. ..........................................

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

لا يوجد لديك تصريح لمشاهدة قائمة اسماء الأعضاء.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •