أخفى الله القبول : لتبقى القلوب على وجل ..
وأبقى باب التوبة مفتوح : ليبقى الانسان على أمل ..
وجعل العبرة بالخواتيم :لئلا يغتر أحد بالعمل ..
لو ان الشكل ولجسم اهم من الروح ما كانت الروح تصعد للسماء والجسم يدفن تحت التراب ....
كم من مشهور في الأرض مجهول في السماء
وكم من مجهول في الأرض معروف في السماء
فالمعار عند الله التقوى وليس الأقوى....
ان اكرمكم عند الله اتقاكم ....
اسعد الله اوقاتكم


تقبوا تحيات أخوكم العمري 21/11/1437