كانت ليلةً حالمةً دافئةً
ألهبتها مشاعر
المحبة والوفاء
رغم برودة وزمهرير
ليالي الشتاء
اجتمع فيها عدد من رجالات صدريد الكرام
بمدينتي خميس مشيط
وأبها ، بعد أن عقدوا العزم
على الاحتفاء بأحد شباب
صدريد ورجاله
ذلكم هو المجاهد البطل
علي بن عبدالله بن غبير
الذي أصيب أثناء تأدية
عمله على حد جنوب وطننا
الغالي ، فكانت هذه الإصابة
وسام شرفٍ له ولنا جميعاً ..!!
كيف لا وهي في موطن الدفاع
عن حياض وطن الحرمين الشريفين
وأرض الرسالة ومهبط الوحي
ومصدر النور لكل أرجاء الدنيا ..
جاء هذا التكريم ليقول لهذا البطل
نحن نحتفي بـك لأنك تمثلنا وتمثل
ولاءنا وحبنا وخوفنا على كل جزء
من ثرى هذا الـوطـن المعطاء
نسأل الله الواحد الصمد أن يحفظ
هذا البلد ويديم أمنه ورخاءه
ويرد عنه وعن أهله
كل فتنة وسوء ...
وإليكم مع كل الحب والتقدير
هذه اللقطات من حفل التكريم .


رابط حفل التكريم


https://youtu.be/jH2IUsWF58o