قيادة المرأة للسيارة أو الطيارة أو الدبابة أو الحراثة أمر بدهي!!
من كانت تقود الحمار و البقرة والبعير فيما مضى من حقها أن تقود البدائل الجديدة!!
هذا الأمر يعود إلى المجتمع! فمن أراد لنسائه أن يقدنَ فله ذلك!
ومن لم يرد فله ذلك!!
الأمر اختياري بحت!!