صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

المشاهدات : 882 الردود: 13 الموضوع: وإذا قلتم فاعدلوا

  1. #1
    حرف لا ينضب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    986

    افتراضي وإذا قلتم فاعدلوا

    عند سن القوانين والنظم في المؤسسات الحكومية والأهلية يراعى في ذلك غالباً ما يطمح إليه وليس الواقع الحالي للمؤسسة ويعمل لذلك احتياطات للحالات الشاذة وما يصاحب تفسير النظام من الشبه والظنون والتفسيرات الخاطئة .

    وطبيعة الإنسان البشرية مفطورة على التقلب والمزاجية واختلاف الحال ولذا شرع الله الشرائع موافقة لفطرة الإنسان السوية وإذا خالف هذه الفطرة جاءت الشريعة بما يهذب تلك النفس ويقومها ويردها إلى الصواب بل ولم يرتب عليها احكاماً في أغلب الأحوال .

    إن الحالات النفسية التي قد يمر بها الفرد في حياته قد تضطره لاتخاذ مواقف متعجلة وغير مسؤولة أو بناء قرارات غير مدروسة دافعها تلك الحالة المضطربة التي مر بها سواء كانت حالة فرح شديد أو حزن شديد أو غضب أو إكراه أو ....

    ولك أن تعجب أخي من وصية الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك الصحابي الذي قال أوصني فرد عليه مراراً بقوله لا تغضب )
    قد لا يتصور الإنسان مدى عمق هذا الخطاب النبوي في تركيبة النفس ولو سأل كل واحد منا نفسه عن كثير من التصرفات التي ندم عليها ما أساسها وسببها لكان الغضب له النصيب الأوفى .

    أيها الإخوة الكرام ما أجمل أن نستلهم علاج قضايانا ومشاكلنا من القرآن الكريم وأن نعيش معه تلاوة وتدبراً لنحلق في سماء معانيه ونتدبر حسن تعاطيه لعلاج ضعفنا الفطري والمكتسب وسيغنينا ذلك عن كثير من التنظير وعن مراجعة العيادات النفسية ومشايخ الرقية الذين تاجروا بكتاب الله على حساب عقولنا وحاجتنا !!!
    ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) فهو علاج لأمراضنا المعنوية والنفسية والجسدية .

    ساضرب مثلاً واحداً لخلل يصيب هذه النفس والتركيبة الطبيعية له وهو ناتج لسبب معين يتمثل في العلاقة الناشئة عن عدم تجانس أو توافق مع شخص أو فئة قد تصل إلى حد العداوة أو تقل عن ذلك مع اختلاف السبب في منشأ هذه العداوة .
    لكن الجميل هو علاج القرآن لكيفية التعامل مع المخالف سواء في الحكم أو التصور .

    يقول الله سبحانه : (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنياً أو فقيراً فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعلمون خبيراً )
    ويقول سبحانه ( ولا يجر منكم شنئان قوم على أن لاتعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى )
    ويقول سبحانه ( وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى )

    وروى الإمام مسلم في صحيحه عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله - صلى الله عليهوسلم - : ( إن المقسطين عند الله على منابر من نور على يمين الرحمن - وكلتا يديه يمين - الذين يعدلون في حكمهم وأهلهم وما ولوا)

    مهما اشتدت قوة الخلاف واتسعت الفجوة بين طرفين يبقى مبدأ العدل هو الأساس في التعامل

    ومهما تفاعلنا نظرياً في هذا الموضوع أو غيره تبقى مسألة التطبيق العملي هي المحك الحقيقي

    وستنطفئ نيران الخلاف وتردم حفرة الشقاق إذا كان العدل والقسط أساس تعاملنا دائماً

    ولا يصمد أمام أهواء النفس إلا من ربى نفسه على القرآن وهي مواقف صعبة جداً وقع في شراكها كثير من الناس .

    إن من لوازم العدل في منتدانا الرائع بكم قضايا كثيرة أذكر ما تيسر وبالمشاركة تكتمل الصورة :


    - عدم الحكم على شخص أو ظاهرة قبل التثبت من الأمر بدليل واضح وأن لا نرمي التهم جزافاً أو بمجرد الظنون والأوهام .


    - الأمانة العلمية في النقل وذكر مصدر الخبر أو المشاركة أو غيره .


    - عدم المبالغة في النقد ومعالجة الأخطاء قبل التأكد من وقوع الخطأ وتحققه ودراسة الأسباب التي أدت إلى ذلك ثم الموازنة بين الحسنات والسيئات فكثير من الناس تغمر سيئاتهم في بحار حسناتهم . وكما قيل الماء إذا بلغ قلتين لم يحمل الخبث .
    وإذا الحبيب أتى بذنب واحد * جاءت محاسنه بألف شفيع


    - لا نتصيد أخطاء بعضنا ونحاول التقليل من كتابة شخص لذاته أو اسمه أو معرفه أو سابقة له غير مرضية عندنا .


    - لا نفرح بخطأ أحد من المشاركين ونبدأ بالهمز واللمز وإسقاط النكت والسخرية والاستهزاء مهما كان ذلك الشخص .


    - قد يوصلنا حبنا المفرط لشخص أن نتغاضى عن هفواته بل نعتذر وندافع وقد يوصلنا كرهنا لآخر ألا نقبل منه حقاً بل ونفسر ذلك بغير مراده . والصحيح أن نقول للمحسن أحسنت وللمسئ أسأت بكل أدب ولباقة


    قال ابن رجب رحمه الله (وقد استحسن الإمام أحمد ما حكي عن حاتم الأصم أنه قيل له : أنت رجل أعجمي لا تفصح ، وما ناظرك أحد إلا قطعته ؛ فبأي شيء تغلب خصمك ؟ فقال : بثلاث ، أفرح إذا أصاب خصمي ، وأحزن إذا أخطأ ، وأحفظ لساني عن أن أقول له ما يسوءه -أو معنى هذا- ، فقال أحمد : ما أعقله من رجل)

    أصلح الله القلوب والنيات

    إن الرائد لا يكذب أهله

  2. #2
    اداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    لعل الجارة تسمع

    شكراً أيها الكبير
    لي عودة


  3. #3
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    السيرة
    ........................................
    Array
    المشاركات
    1,252

    افتراضي

    كلام رائع كعادتك اخي التوجه

    واحب اضيف لما قلت



    قال تعالى:
    (وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ).



    يعطيك العافيه



  4. #4
    هطول فِكرْ
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    Array
    المشاركات
    890

    افتراضي

    جزاك الله خيراً
    أتيت بمقدمة مهمة ودخلت في ما يهم هنا
    المشكلة أيها الأخ الكريم أننا لا نجد من يحمل مثل هذه الصفات تبقى تنظيرا فقط
    البعض كرس جهده كاملاً للنقد وإظهار العيوب
    مع أن النقد مهم ومطلب للإصلاح لكن كون الشخص يجعل هذا شغله الوحيد فسيولد عداوة بينه وبين الآخرين
    أشكرك على جهدك المميز ونسأل الله أن ينفع بما ذكرت
    ربما تكون لي عودة ،،


  5. #5
    المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    in the middle of nowhere
    Array
    المشاركات
    5,224

    افتراضي

    اخي العزيز التوجه...

    مع اني معك تماما في ماقلت...

    الا ان الطرح النظري يحتاج الى تطبيق...

    ولا اشك ان احد منا قد وقع في ماقلت....ظالما او مظلوما..

    ولكن السؤال كيف التصرف ان حدث...

    يقول المتنبي...

    إني وإن لمت حسادي فما ....أنكر أني عقوبة لهم


    سيدي العزيز التوجه...


    الانسان في حياته معرض لهذا او ذاك..

    والكبار يبقون كبار..

    تخيل ان الرئيس اوباما كان يهتم للغمز واللمز الذي تعرض له خلال حملته الانتخابية ولا زال..

    لو كان يهتم..... لكان الان عند جدته في نيجيريا...

    اشكر لك الموضوع..... وساطبقه على نفسي على الاقل...ان استطعت

    تحياتي





    alamri@



  6. #6
    سناء الفضه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    Shouldn't be here!
    Array
    المشاركات
    1,100

    افتراضي

    التوجه ... المحترم...

    أشكرك على نصحك وإرشادك ...

    يقول الله تعالى:

    (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ، وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ، فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ، فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ، إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) آل عمران: 159

    هذا وهو رسولنا الكريم.. فمابالنا نحن البشر الضعفاء نستنكر على بعضنا

    أفعال بسيطة قد يتم احتواؤها والتعامل معها برفق ولين عوضا عن التشهير والتقريع والتعميم..

    الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( إنما العلم بالتعلم , وإنما الحلم بالتحلم .. )

    وقس على ذلك أمور الحياة كلها...

    بعض الناس (ولا أقصد شخصا بعينه )

    يحتاج إلى من يوقفه عند حده
    عله يختلي بنفسه ويعيد ترتيب أفكاره وآرائه حتى يراعي الاعتدال فيما يطرح وفيما يعمل طوال حياته..

    ويقال أن (اللي مايربونه أهله يربونه الناس ) ... ولا أرى في ذلك عيبا أبدا...

    فالعيب هو الاستمرار في الخطأ وعدم الاعتراف به ليتم تصحيحه وتقويمه...

    ختاما..

    أنا لا أختلف معك في مبدأ العدالة الاجتماعية ولكن

    العمل بها ابتداءا لابد أن يتسم باللين

    والحلم والتقبل...

    أرجو أن تقبل مداخلتي ...


    دمت مرشدا وناصحا..


    تحياتي




  7. #7
    حرف لا ينضب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    Array
    المشاركات
    986

    افتراضي

    أشكر جميع الأخوة على المشاركة والاطلاع

    إن السر الحقيقي في نجاح أي توجيه هو أن نبدأ بأنفسنا لنطبقه عليها قبل غيرنا

    مشكلتنا دائماً هو أننا نسمع ونسقط على غيرنا

    لم أتكلم في هذا الموضوع إلا من واقع حاجتي الشخصية لمثل هذا المبدأ ومحاولتي تعديل سلوكي والاعتراف بالخطأ وعدم المكابرة

    وللنفس حظوظ


    إن الرائد لا يكذب أهله

  8. #8
    مايســطــرون
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    فوق الأرض
    Array
    المشاركات
    1,302

    افتراضي

    أجزم أن فائدتنا منك أكثر من فائدتك منا
    النفس أمارة بالسوء
    السؤال الذي يجب أن نطرحه
    هل نحن مأمورين بحسن الظن ؟

    لئن كان صبري لم يدم لي على المدى * فكل حسام يعتريه فلولو

  9. #9
    هطول فِكرْ
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    Array
    المشاركات
    890

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مايسطرون مشاهدة المشاركة
    هل نحن مأمورين بحسن الظن ؟
    بل ونحن مأمورين باجتناب سوء الظن

    التعديل الأخير تم بواسطة الكعبي العمري ; 01-24-2010 الساعة 11:57 AM

  10. #10

    افتراضي

    أخي التوجه

    قاتل الله الجهلَ.....قاتل الله الجهلَ......... قاتل الله الجهلَ

    قال تعالى: { قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون }

    قد لا نفتقد العلمَ بقدر فقدنا الوعيَ !

    وجهل العالِم أخطرُ من جهل الجاهل!!

    فمتى ما جمعنا بين العلم والوعي فلن نختلف على المبدأ

    وإن اختلفنا في وجهات النظر لأننا قد تربينا فطرةً على مبادئ

    الدين الحنيف

    لكننا للأسف لمّا نزلْ نؤمن بمبدأ إن لم تكن معي فأنت ضدي

    إلاّ من رحم ربي.

    تحياتي للعقلاء كلِّهم.

    أبو حســــــــــــــام .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الأعضاء الذين قرأو هذا الموضوع : 0

لا يوجد لديك تصريح لمشاهدة قائمة اسماء الأعضاء.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •